كارثة كبيرة بالبورصة المصرية.. خسارة 5.1 مليار جنيه بختام تعاملاتها
البورصة المصرية

أعلنت البورصة المصرية منذ قليل عن خسارة فادحة وقعت فى ختام تعاملات جلسة اليوم الأحد، والذي يعد بداية جلسات الأسبوع الجاري بعد عودة البورصة لفتح أبوابها من جديد، حيث تبين أنه قد خسر رأس المال السوقى الخاص بالبورصة المصرية خلال تعاملاتها اليوم على نحو 5.1 مليار جنيه بينما أغلق المؤشر عند مستوى بلغ حوالي 707.496 مليار جنيه، كما أكد الخبراء على إغلاق أبوب البورصة وسط تراجع جماعي شمل جميع المؤشرات المتعامل بها.

ورد أنه قد بلغ إجمالى قيمة التداول على الأسهم خلال جلسة تداول اليوم التي أقيمت بالبورصة المصرية إلى حوالي 596 مليون جنيه مصري، كما ورد أنه قد مالت تعاملات الأفراد الغير مصريين سواء العرب أو تعاملات المؤسسات المصرية وغيرها من المؤسسات العربية والمتخصصة بالتداول الأجنبي الخاص بالبيع خلال ختام الجلسة بصافى 71 ألف جنيه، وصافي 31.3 مليون جنيه، وقيمة 6.3 مليون جنيه، وذلك ترتيبهم على التوالى.

من جهة أخرى قد ورد أنه قد مالت تعاملات الأفراد المصريين بالإضافة إلى تعاملات الأجانب منهم والمختصين بالمؤسسات العربية والتابعة إلى عملية الشراء بصافي قيمة قد بلغت حوالي 35.2 مليون جنيه، وقيمة 90 ألف جنيه، حوالي 2.4 مليون جنيه، وذلك بالترتيب على التوالى.

كما جاء أن مؤشر “إيجى إكس 30” قد تراجع بنسبة 0.95% خلال تداوله لكي يغلق تعاملاته فى ختام الجلسة عند مستوى 13480 نقطة، كما هبط مؤشر “إيجى إكس 50” في ختام الجلسة بنسبة 0.84% ليكون بهذا قد وأغلق تعاملاته عند مستوى 2090 نقطة، كما ورد أنه قد انخفض تعامل مؤشر “إيجى إكس 20” حتى وصل إلى نسبة 1.23% ليقرر إغلاقه عند مستوى تعامل 11965 نقطة.

كما جاء في إعلان البورصة أنه قد تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والشركات الصغيرة والذي يطلق عليه “إيجى إكس 70” بنسبة 0.06% ليكون قد أغلق تعاملاته عند مستوى 700 نقطة، كما تراجع مؤشر “إيجى إكس 100” وهو المؤشر الذي يعد الأوسع نطاقًا والذي وصلت خلال ختام الجلسة إلى نسبة 0.28% ليكون بذلك قد أغلق عند مستوى 1591 نقطة.

لتختتم البورصة تعاملاتها بارتفاع أسهم 44 شركة وانخفاض عدد 111 شركة، بينما استقرت تعاملات 30 شركة ولم تتغير في ختام جلسة التعاملات التي وقعت اليوم الأحد.