البنك المركزى المصرى ينظم مؤتمر أقتصادى عالمى بحضور الرئيس السيسى بشرم الشيخ
البنك المركزى المصرى ينظم مؤتمر أقتصادى عالمى بحضور الرئيس السيسى بشرم الشيخ

صرحت عدة مصادر سياسية بأن مصر سوف تستضيف مؤتمرًا دوليًا كبيراً حول ما يتعلق بـ “الشمول المالى”، ويقام المؤتمر بمدينة شرم الشيخ، خلال الفترة من 13 إلى 15 سبتمبر القادمة، ومن المنتظر أن يحضر فعاليات هذا المؤتمر الرئيس “عبد الفتاح السيسى” رئيس الجمهورية بالإضافة لحضور عدد كبير من كبار الشخصيات المحلية والدولية وعدد من المسؤولين الدوليين ومحافظى عدد من البنوك المركزية فى عدد من الدول، وطارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى .

 وأكدت هذه المصادر، أن هذا المؤتمر يعتبر أكبر تجمع دولي للعدد من مسؤولي الاقتصاد والبنوك، بما يفيد إلى التعرف والحديث عن وضع قرارات وإجراءات بشأن دخول المواطنين فى المؤسسات والقطاعات المالية الرسمية، وأشارت إلى أن هذا المؤتمر الذي سيتم انعقاده للمرة الأولى فى مصر، هو الأكبر فى تاريخ مؤتمرات وتجمعات الإتحاد الدولى للشمول المالي ووجوده فى مصر يظهر نجاح البنك المركزى المصرى فى الفوز بتنظيمه فى الشرق الأوسط للمرة الأولى فى تاريخ المؤتمر.

 وينظم المؤتمر والاجتماعات المصاحبة له، الإتحاد الدولى للشمول المالي، بمشاركة تفاعلية لنحو 95 دولة، وما يزيد عن 800 فرد مشارك، من بنوك مركزية ومسؤولين دوليين، ومن المقرر أن يعرض التجارب الدولية لزيادة المتعاملين مع البنوك والقطاعات المالية.

 ويسعى “الشمول المالى”، إلى أن يكون لكل فرد أو مؤسسة فى المجتمع منتجات مالية مناسبة لاحتياجاتهم، تقدم من البنوك وهيئة البريد والجمعيات الأهلية وغيرها، وتتضمن المنتجات حسابات توفير، وحسابات جارية، وخدمات الدفع والتحويل، والتأمين، والتمويل والائتمان، والعديد والعديد من المنتجات والخدمات المالية المتعددة.

 وتسعى الحكومة المصرية من خلال مؤسساتها الاقتصادية لعمل تحول كبير فى ثقافة التعامل المالي ، إلى جانب خطة الإصلاحات الاقتصادية التى تقوم بها منذ نوفمبر من العام الماضى والتى تهدف الى انعاش الاقتصاد المصري وتطويره .