سعر الدولار اليوم في البنوك والسوق السوداء: تحركات أسعار الدولار في مصر الآن
سعر الدولار اليوم

سعر الدولار اليوم فى البنوك والسوق السوداء في مصر الآن، متابعة مستمرة لـ سعر الدولار الأمريكي من خلال جداول محدثة لحظياً تضم كافة اسعار الدولار في كافة بنوك مصر.

مرت الفترة الماضية بحالة من عدم الاستقرار بالنسبة لاقتصاد البلاد، جاء هذا في ظل وجود السوق السوداء والصرافات الخاصة و حدوث تلاعب في أسعار العملات، الأمر الذي دفع البنك المركزي إلى اتخاذ عدد من القرارات التي من شأنها أن تقضي وبشكل نهائي عن السوق السوداء، وكان من بين الإجراءات تعويم الجنيه المصري، وجاء هذا القرار لتقليل الفارق في تعاملات الدولار بين السوق السوداء والبنوك المركزية وبالتالي يتجه المتعاملين إلى السوق الرسمية ويتم القضاء على السوق السوداء.

إلا أن قرار المركزي بشأن تعويم الجنيه لم يقضي على السوق السوداء بشكل كامل كما كان منتظر، وإنما ظلت تعاملات السوق السوداء قائمة ولكن بفارق طفيف في الأسعار، وبجانب تقليل الفارق في تعاملات السوق الموازية والرسمية، فقد شملت نتائج قرار التعويم ارتفاع سعر الدولار بشكل ملحوظ ساهم في حدوث ارتفاعات كبيرة في أسعار السلع والمنتجات، وقد استمرت تلك الارتفاعات في الاستمرار خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى ضيق المواطنين من تلك القرارات بجانب القرارات الأولى بشأن ارتفاع أسعار الخدمات مثل الكهرباء والمياه والمنتجات البترولية والتي جاءت مباشرة من الحكومة لتكمل سلسلة الارتفاعات.

سعر الدولار في السوق السوداء والصرافات المصرية:

أدى قرار عودة الاستيراد الذي اتخذته الحكومة المصرية بعد قرار التوقف الذي دام لمدة 3 أشهر إلى ارتفاع معدلات الإقبال على الدولار الأمريكي، وخاصة في ظل عدم سماح البنوك الخاصة أو الحكومية بتقديم الدولار الأمريكي للمستوردين، الأمر الذي دفع المستوردين والمتعاملين إلى الاتجاه إلى السوق السوداء للحصول على الدولار، مما أدى إلى رواج التعاملات خلال الفترة الأخيرة وارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء عن الأسعار في البنوك حتى تمكن الدولار من تجاوز حاجز الـ 17 جنيه، ليصبح سعر الشراء 17.69 جنيه مقابل 17.78 جنيه كسِعر للبيع.

ومن المتوقع أن تشهد الفترة القادمة المزيد من الارتفاعات في أسعار الدولار خلال التعاملات في السوق السوداء، ويرجع هذا إلى امتناع البنوك عن منح الدولار الأمريكي للمتعاملين، هذا ومن المتوقع أيضا المزيد من التطورات التي ستحدث في السوق السوداء، ما يجعل المستوردين والتجار في حالة من الترقب لكل ما هو جديد في السوق السوداء.

سعر الدولار اليوم في كافة البنوك

البنكسعر الشراءسعر البيع
مصر إيران للتنمية17.590017.6900
مصرف ابو ظبي17.620017.7200
البنك المصري الخليجي17.610017.7100
البنك الأهلي17.600017.7000
بنك البركة17.600017.7000
بنك القاهرة17.580017.6800
بنك الاسكندرية17.600017.7000
البنك العربي الافريقي17.570017.6700
البنك المركزي17.602617.7024
بنك مصر17.600017.7000
بنك بلوم مصر17.600017.7000
كريدي أجريكول17.620017.7200
بنك التعمير والإسكان17.600017.7000
بنك بيريوس17.610017.7100
المصرف المتحد17.600017.7000
البنك التجاري الدولي17.590017.6900
المصري لتنمية الورادات17.600017.7100
البنك الأهلي المتحد17.610017.7100
بنك المشرق17.610017.7100
بنك الاستثمار العربي17.600017.7000
البنك الأهلي اليوناني17.580017.6800
بنك HSBC17.600017.7000
بنك سايب17.610017.7100

القرارات الأخيرة للبنك المركزي:

أجريت مجموعة من الدراسات في مجال البنوك وعمليات استخدام التكنولوجيا الرقمية وخاصة في منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة الأخيرة، والتي أوضحت أن تلك المنطقة تحتاج وبشكل كبير إلى المزيد من الابتكارات الجديدة في هذا المجال وخاصة في مجموعة من الخدمات التي تقدمها البنوك، وذلك لتَنجح في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية لتحسين الوضع الذي تمر به البلاد.

وعليه فإن عدد من البنوك على رأسهم البنك القَطري QNB قد تمكن في تحقيق أكبر أصول في الشرق الأوسط بقيمة 198 مليار دولار، وبلغت الارتفاعات التي شهدتها القروض لتتجاوز توقعات الكثير، بجانب أن هذا البنك على درجة عالية من الانتشار والتي تمكن خلالها من الوصول إلى 30 دولة، الأمر الذي قد ساهم وبشكل كبير في تطوير التعاملات البنكية لديه.

بينما شهد معدل الادخار في البلاد تراجع كبير حتى استقرت نسبته عند 5.8%، وقد حدث هذا نتيجة الارتفاعات التي مرت بها أسعار السلع والخدمات التي تقدم للمواطنين، وكان هذا ناتج عن قرار تعويم الجنيه والارتفاعات الكبيرة التي تسبب فيها هذا القرار بالنسبة لأسعار الدولار خلال التعاملات أمام الجنيه.

حيث دفعت الارتفاعات التي طرأت على الأسعار استغناء المواطنين عن مدخراتهم وذلك لتوفير حَاجتهم من السلع والمنتجات، وبدلا من الاحتفاظ بالمدخرات، قام الكثير بتوجيه تلك المبالغ في مجال العقارات والاستثمار، وذلك بعد الانخفاضات التي مرت بها قيمة الجنيه، وأعلن البنك عن الانخفاضات التي شهدتها قيمة الودائع في الفترة الأخيرة والتي جاءت بقيمة 16.9%.

وبعد الارتفاعات التي طرأت على أسعار الأدوية،فإن التطورات تشير إلى المزيد من الأزمات في هذا السوق، وذلك في ظل سعي الأطراف المشتركة لتحقيق المكاسب دون النظر إلى حالة المواطن، كما أن أسعار الأدوية قد مرت بمُعدلين من الارتفاع، هذا بجانب التلاعب الذي يتم في أسعار الأدوية والذي يتسبب وبشكل كبير في خلق المزيد من الأزمات.

ويسعى البنك المركزي خلال الفترة الحالية إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية من خلال تحسين السياحة الأجنبية، هذا من خلال المبادرة التي تم الإعلان عنها، والتي أعلن وفقا لها أن كل بنك من البنوك التابعة للمَركزي سوف يهتم بجانب معين من أعمال التطوير التي تحتاجها الفنادق الخاصة بالسياح، ومن المقرر أن تقوم البنوك بتوفير مبلغ 5 مليار جنيه للمبادرة، والتي سيتم بها إحداث أعمال التجديد في الفنادق والعوامات وكذلك مركبات النقل السياحي.

اقرأ أيضاً:

أخبار الدولار في البنوك المصرية:

تمكن قرار التعويم الذي اتخذه البنك المركزي خلال في سبتمبر 2016 من السيطرة على سعر الدولار الأمريكي خلال تعاملات السوق السوق السوداء لمدة أشهر معدودة، ولكن ما تمر به البنوك خلال الفترة الأخيرة من المقرر أن يؤثر بشكل سلبي ملحوظ على الحياة الاقتصادية في البلاد وكذلك المستوى الاجتماعي للأفراد، ومن المتوقع أن يزيد الأمر سوءا عما هو الآن.

وعلى الجانب الآخر فقد ظهرت تجارة الفوركس التي تعتبر واحدة من التجارات الإلكترونية والتي يراها العديد من المستثمرين مصدر ربح كبير، هذا خاصة مع وجود عدد من شركات الفوركس والتي تحاول جذب رؤوس الأموال من خلال التنافس فيما بينها، كما وتتسبب الحالة الضبابية التي يمر بها سوق الدولار في إحداث حالة من عدم الاستقرار النسبي، ولكن من المؤكد والذي أعلن عنه العديد من الخبراء أن الفترة القادمة ستشهد عودة قوية من السوق السوداء، كما مرت أسعار العملات خلال الفترة الأخيرة بتغيرات ملحوظ خلال التعاملات أمام الجنيه.

وخلال التصريحات التي قام بها “كريس جارفيس” وهو أحد المسؤولين عن الملف المصري في صندوق النقد، أن القرارات الاقتصادية الأخيرة والتي تسببت في خفض قيمة الجنيه المصري خلال التعاملات أمام العملات الأخرى سوف تتسبب وبشكل كبير في الإضرار بالمواطن المصري وخاصة محدودي الدخل، كما جاءت الانخفاضات التي مرت بها أسعار الجنيه خلال الفترة الأخيرة لتتجاوز كافة التوقعات التي تشكلت لدى صندوق النقد.

كما أضاف عدد من الخبراء خلال التصريحات، أن نشاط البورصة المصرية خلال الفترة الأخيرة هو ما ساهم في تحقيق الارتفاعات التي طرأت على الشهادات المصرية، هذا بجانب التراجعات المستمرة التي شهدتها تعاملات الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الأخير والتي جاءت غريبة وغير متوقعه خاصة وأنها تعاكس تعاملات الفوركس.