ركود السوق المحلي يمنع المستثمرين من فتح مصانع سيارات في مصر
ركود السوق المحلي يمنع المستثمرين من فتح مصانع سيارات في مصر

قام الأمين العام لرابطة صناع السيارات في مصر السيد الاستاذ خالد سعد بالتصريح بأن إنشاء مصنع جديد في مصر من أجل إنتاج سيارات صينية يعتبر خطوة جيدة جيداً لصناعة السيارات في مصر، وقال ايضا ان هذا الامر هو ما تسعى إليه حكومة في مصر خلال الفترة القادمة، وقد أضاف أن المصنع الذي يتوقع أن يتم إنشائه سوف يكون لصناعة السيارات وليس لأجل تجميعها فقط.

وقد أكمل كلامه مؤكدا أن بناء مثل هذا المصنع من شأنه أن يقوم بتحقيق نتائج إيجابية، وقد ذكر خلال كلامه أن أهم هذه النتائج هو ان يتم تقليل لعملية استيراد السيارات من الخارج، وايضا من نتائج بناء هذا المصنع توفير العملات الأجنبية التي تحتاج إليها مصر الان لاجل حل أزمة ارتفاع الدولار أمام الجنيه وأيضا بناء مثل هذا المصنع سوف يساعد في توفير فرص عمل لعدد كبير من الشباب يمكن يصل إلى الآلاف، غير ان هذا الامر سوف يكون له تأثير على تطوير الصناعة المحلية المصرية.

والجدير بالذكر أن الأمين العام لرابطة مصنعى السيارات قد اضاف قائلا خلال تصريح له، أن وجود صناعة لانواع السيارات صينية داخل مصر سوف يؤدي بكل تأكيد إلى تخفيض أسعار السيارات الأخرى الموجودة في السوق المحلي المصري، وقد أكمل كلامه قائلا أن السيارات الصينية تعد من السيارات المفضلة لدى المستهلك المصرى وذلك لأن معظم انواع وماركات السيارات الصينية تعتبر جيدة وتستطيع أن تلبي احتياجات المستهلك المصري

ومن ناحية اخرى فقد اكد خالد سعد على صعوبة بناء مثل هذه المصانع فى الفترة الحالية وذلك بسبب الحاضر حالة الركود المستمرة التي يعاني منها السوق المصري، حيث أن هذا الركود يجعل السوق المحلي لا يحتاج إلى كمية كبيرة من أنتاج السيارات، لذلك لن يتشجع أي مصنع سيارات صيني أو عالمي على بدء خط انتاج في السوق المصري.

وقد أضاف قائلا خلال تصريحاته أن يجب الآن أن يتم الانتهاء من كتابة قوانين صناعة واستثمار السيارات في مجلس النواب وايضا الاهتمام وأضاف مواد قانونية تساهم في الحث على زيادة الإنتاج المحلي، وأضاف أنه على مجلس النواب ان يزيل الشروط التي من شأنها تعوق الاستثمار في مصر.