خبير: موقف الحكومة من إخفاء أسماء الشركات المُنتظر طرحها منطقي جدا
خبير: موقف الحكومة من إخفاء أسماء الشركات المُنتظر طرحها منطقي جدا

أعلن خبير أسواق المال “محمد سعد” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن ما قامت البلاد من طرحه خلال الفترة الأخيرة فيما يعرف ببرنامج الطروحات يعد أحد التوجهات العامة التي تسلكها البلاد، وعلى الرغم من الخطوات المتأخرة التي تأخذها البلاد بالنسبة لهذا المشروع، إلا أن الوقت ما زال متاحا لتنتهي البلاد من عملية الطرح قبل إنتهاء العام الحالي.

وأضاف خبير الأموال خلال التصريحات التي قام بها، أنه بالنسبة للبرنامج الخاص بطرح الأسهم التابعة للشركات التي ترجع ملكيتها الجزئية أو الكلية للبلاد في الأسواق، فإن لا يمكن أبدا الربط بين القرار الذي أصدره رئيس مجلس الوزراء والذي يحمل رقم 1994 الخاص بالعام الحالي 2017 وبين القيام بالإعلان الذي تم في الجريدة الرسمية للبلاد في تاريخ 13 من سبتمبر لعام 2017 في العدد رقم 36 مكرر.

حيث لا يمكن الربط بين ما تم ذكره وبين قرب موعد عقد مؤتمر اليُورميني، حيث أضاف أيضا أن عملية الربط ترتبط بشكل كبير بالإدارة الجديدة التابعة للبورصة المصرية، وأن الأمر قد جاء مصادفة ليس أكثر.

وأكمل خلال التصريحات التي قام بها أن قيام الحكومة بإخفاء أسماء الشركات التي تَنوى طرحها في تلك الإتفاقِية يعد تصرف منطقي، إلا أنه وبالرغم من ذلك إنه وبالرغم من ذلك فقد تم الإعلان عن طرح إنبي وبنك القاهرة منذ فترة طويلة، وأضاف أن سبب التأخير يرجع إلى ما أصاب الحكومة المصرية من تكاسل.

ويأتي هذا في ظل المداخلات التي تمر بها مصالح الوزارات، والتي تتسبب بشكل كبير جدا في تراجع النتائج والأعمال التي يتم إنجازها، كما تتسبب في بطء القرارات التي يتم اتخاذها.

كما أكمل في نهاية التصريحات التي قام بها، إلا أنه بالرغم من هذا التأخير الملحوظ في القرارات التي تتخذها الحكومة وقلة الإنتاج ، أنه لا يمكن إنكار الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة في القطاعات المختلفة، والتي كان من الممكن أن تكون نتائجها أبرز لولا عملية التداخل التي تتم بين القطاعات و التي تتسبب في تداخل المصالح مما يجعل الواحدة منهم تقف في طريق الأخرى.