“نجيب ساويرس” يتوقع ثبات سعر صرف الدولار خلال 6 أشهر القادمة
نجيب ساويرس,يتوقع,ثبات,سعر صرف الدولار

طرح الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج “كل يوم”  على قناة “ON E”على ضيفه نجيب ساويرس رجل الأعمال المعروف سؤال بشأن توقعاته عن سعر الدولار الأمريكي خلال ستة أشهر قادمة في سوق الصرف المصري.

أجاب نجيب ساويرس أن سعر الدولار الأمريكي لن يتغير والفائدة المخصصة للجنيه المصري وصلت إلى نسبة 20%، فأي إنسان عاقل تدفعه هذه الفائدة إلى تغيير الدولار الأمريكي إلى جنيه مصري ليحصل على هذه الفائدة فمن الذي يجازف ليضارب على الدولار.

وأوضح نجيب ساويرس أن قيمة الدولار الأمريكي لن تزيد أو تقل سيقف عند حد 17,60 مقابل الجنيه المصري، حيث سيكون هناك استقرار في سوق الصرف.

وأشار نجيب ساويرس أن توقعات الخبراء أن يصل سعر الدولار إلى نسبة 15,50 مقابل صرف الدولار الأمريكي أنها نسبة ضئيلة جدا تمثل اثنين في المئة أو ثلاثة في المئة، وأوضح أنه عند تحرك سعر صرف الدولار من قرش إلى قرشين نسبة ضئيلة، لكن المشكلة تكمن في أن المستثمر الخارجي يأخذ قرض من أجل لإقامة مشروعه فهو يقوم بوضع نصف رأس المال على أن يقترض النصف الأخر من أحد البنوك سيتم أخذ الفائدة بنسبة 20 في المئة فكم ستكون نسبة مكسبه؟

وأشار نجيب ساويرس أن المستثمر هو من سيعاني بالسلب من هذه الفائدة العالية التي تصل إلى 20 في المئة في سعر الصرف، حيث أوضح أن المستثمر المصري حينما يحقق مكاسب في المشروع بنسبة 20 في المئة يكون حقق نجاح كبير، وأضاف أن الفئة التي تصل إلى عشرين في المئة هي فائدة عالية ومؤثرة في مجال الاستثمار.

وأشار نجيب ساويرس انه لا يستغرب من عدم تحقيق نهضة حقيقة اقتصادية في مصر حتى الوقت الحالي أنه أعلن أن وسائل الإعلام الورقية والمرئية كلها مازالت ميولها يسارية الكلام التابع إلى سنة 1952، حيث أن الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر “حب يوزع الرزق هو بدلا من ربنا، وربنا هو اللي بيوزع الرزق، ليكون ناس أغنياء وناس فقراء هي الدنيا كدة”.

وأوضح نجيب ساويرس أن مفهوم العدالة الاجتماعية قائلا: “أن ميكونش عندك حق بيجوع بس”، واستئناف حديث قائلا: “أنا كدولة لما يتم رفع الدعم عن مائة مليار يتم تخصيص عشرين مليار لتخصص للطبقات الأكثر فقراً، لتعطيه ما يكفيه لأن يعيش”.