تراجع جديد في سعر الذهب وسط ارتفاع أسهم الدولار خلال التعاملات الدولية
تراجع جديد في سعر الذهب وسط ارتفاع أسهم الدولار خلال التعاملات الدولية

وصل سعر الذهب خلال تعاملات اليوم الإثنين إلى أدنى مستوى له بعد الانخفاضات التي مر بها خلال الأسبوعين الماضيين، هذا وسط الارتفاعات التي مرت بها أسهم الدولار خلال نفس الفترة، و حدث هذا نتيجة الإحتمالات التي تشكلت قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي والتي تمثلت في تشديد السياسة النقدية.

ووصلت قيمة الانخفاضات التي مرت بها أسعار الذهب خلال المعاملات الفورية نحو 0.3%، وبالتالي فإن سعر الأوقية بعد الانخفاضات قد وصل إلى 1315.36 دولار، بينما كان سعر الأوقِيه خلال الجلسة بعد تلك الانخفاضات يصل إلى 1314.36 دولار ويمكن القول أن تلك الأسعار هي أقَل أسعَار وصلت إليها التعاملات منذ 31 أغسطس.

كما تراجعت أسعار الذهب في المعاملات الآجلة تسليم ديسمبر في الولايات المتحدة بقيمة 0.5%، وبالتالي فإن الأسعار قد وصلت بعد تلك الانخفاضات إلى 1319 دولار كسِعر للأوقية.

ومن المقرر أن يبدأ اجتماع لجنة السوق المفتوحة التابع لمجلس الاحتياطي الاتحادي في الغد، والذي يشهد ترقب من قبل الجميع، و يستَمر الاجتماع لمدة يومين وفقا للتصريحات التي صدرت إلينا.

الجدير بالذكر أنه من المتوقع من قبل المجلس في ظل سعيه لتطبيق السياسة المالية أن يقوم بالإبقاء على أسعار الفائدة كما هي في حين أنه سيعلن عن انخفاضات جديدة في قوائمه المالية هذا ضمن مجموعة من الخطط التي سيكشف عنها الاجتماع.

ولم يكن الذهب هو المعدن النفيس الوحيد الذي مرت أسعاره بمرحلة من الانخفاضات، بل كان الفضة هو ثاني تلك المعادن و التي قد انخفضت أسعارها خلال الفترة الأخيرة بنسبة 0.4%، وبالتالي فإن سعر الأوقية بعد تلك الانخفاضات التي مرت بها سوق الفضة قد استقرت عند سعر 17.51 دولار، وتعد تلك الأسعار هي أقَل أسعَار وصلت إليها الفضة منذ سبتمبر.

وعلى الجانب الآخر طرأت ارتفاعات جديدية على معدن البلاتين بقيمة 0.4%، ووصلت قيمة الأوقية بعد تلك الارتفاعات التي شهدتها أسعَاره نحو 967.90 دولار، في حين أن الارتفاعات التي طرأت على أسعار البلاديوم خلال الفترة الماضية قد وصلت إلى نسبة 1% والتي جعلت سعر الأوقية منه يرتفع خلال التعاملات إلى قيمة 933.40 دولار.