الاتفاق على قروض من بنك التنمية الصيني لبنكين من مصر
الاتفاق على قروض من بنك التنمية الصيني لبنكين من مصر

قام كلا من البنكين المصريين، بنك “مصر” و بنك”إس إيه آي بي”، بتوقيع اتفاقيتين مستقلين مع بنك “التنمية الصيني”، الذي يعد واحد من أكبر بنوك الاستثمار الخارجي والتمويل في الصين، وتم توقيع الاتفاقيات خلال اليوم الإثنين.

والجدير بالذكر أن سونغ آي السفير الصيني في القاهرة كان قد حضر مؤتمر تم عقده في مقر بنك مصري الرئيسي الذي يوجد داخل العاصمة المصرية القاهرة، وحضر ايضا في المؤتمر ممثلي البنك المركزي المصري، وقد تم خلال هذا المؤتمر توقيع الاتفاقية الأولى، حيث أنها قد تضمنت قرضين من بنك التنمية الصيني ، وكانت قيمة كلا من القرضين مختلفة حيث القرض الأول بلغت قيمته 40 مليون دولار، والقرض الثاني بلغت قيمته 260 مليون يوان صيني.

وقد قام نائب الرئيس في بنك “إس إيه آي بي” السيد حسن عبد المجيد بالتصريح لوكالة أنباء “شينخوا” الصينية ، إن هذه الاتفاقية تتضمن قرضا تقدر قيمته بحوالي 40 مليون دولار، وآخر تقدر قيمته بما يعادل نفس قيمة المبلغ لكن بالعملة الصينة “اليوان الصيني”، وقد أكد أن سبب القرضين هو دعم كلا من المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر مما يساعد على توفير العديد من فرص العمل في السوق المصري.

وقد اضاف خلال تصريحه أن هذه الاتفاقية تأتي من ضمن إطار التعاون ما بين مصر والصين، حيث أنه في الفترة الحالية هناك تتنامي في العلاقة والشراكات بين كلا من البلدين، ويذكر أنه تم توقيع الاتفاقية الثانية بين بنك مصر وبنك التنمية الصيني، وهذه الاتفاقية هي عبارة عن مذكرة تفاهم من خلالها يمكن منح بنك مصر قرضا من بنك التمي الصن بالعملة الصينية “اليوان الصيني”.

وقد قام نائب رئيس بنك مصر عاكف عبداللطيف المغربي بالتصريح لوكالة “شينخوا” الصينية إن قيمة هذا القرض مازالت تحت الدراسة، ويذكر أن كون هذا القرض باليوان الصيني سوف يجعل منح القروض الخاصة ببنك مصر للشركات الصينية الموجودة السوق المصري أو التي تريد أن تدخل في السوق المصري تستطيع الاقتراض بعملتها المحلية وهذا الأمر يشجع على زيادة الاستثمار الصيني في مصر.