الحصيلة الضريبية ترتفع بقيمة 30% عن العام الماضي
الحصيلة الضريبية ترتفع بقيمة 30% عن العام الماضي

قام نائب وزير المالية “عمرو المنير” خلال مجموعة من التصريحات بالكشف عن مجموعة من التطورات التي تتعلق بالشُئون الضريبية، وقد أضاف أن الحصيلة الضريبية قد شهدت ارتفاعات خلال العام الماضي بقيمة 30% هذا بالمقارنة بالحِصيلة الضريبية للعام السابق له.

وأضاف أن الإعلان عن الحصيلة الضريبية لهذا العام سوف يتم من خلال المؤتمر الذي ستَعقده الوزارة خلال الأيام القليلة القادمة، ومن المقرر وفقا للتصريحات التي قام بها نائب وزير المالية فقد أكد أن الاجتماعات النهاية مع اتحاد البنوك سوف تتم خلال الأيام القليلة القادمة.

ومن المقرر أن يتم التوصل إلى حلول نهائية ومرضية بالنسبة للجلسات التي استمرت مع اتحاد البنوك خلال الشهرين الماضيين والتي تتعلق بضريبة الدخل وضريبة الدمغة، وأكد نائب الوزير خلال التصريحات أن تلك الجلسات قد أوشكت بنسبة كبيرة جدا على الوصول إلى حلول مرضية للطرفين.

كما أن البورصة أو هَيئة الرِقابة المالية لم تقم مطلقا خلال الفترة الأخيرة بتقديم أي من المقترحات التي تتعلق بإلغاء ضريبة الدمغة أو حتى تخفيض قيمتها، و تقدم خلال التصريحات التي قام بها بطلب ضرورة تقديم الدعم للبورصة المصرية خلال الفترة المقبلة من قبل الجهات المسؤولة.

كما أن أعداد المنازعات التي كانت قد تلقتها مصلحة الضرائب خلال الفترة الماضية قد وصلت إلى 8000 منازعة، تم التوصل إلى حلول لعدد من تلك المنازعات نحو 4000 منازعة، وكانت تلك الحلول تتوقف على قرار البرلمان الذي تقدمت به الهيئة والخاص بمد المهلة لفترة عام إضافية.

الجدير بالذكر أن هيئة الضرائب تقوم خلال الفترة الحالية بالبحث عن مجموعة من التعديلات الشرعية والتي من الممكن أن تُجرى على القوانين و تزيد من الحصيلة الضريبية، هذا بجانب دمج كلا القطاعين الرسمي والغير رسمي معا ليصبح منظومة واحدة متكاملة.

كما قامت الحكومة خلال الاجتماع بإصدار قرار خاص بالإسراع في تسديد المستحقات الضريبية، وأعلن وزير المالية خلال التصريحات أن هذا القرار قد جاء للقضاء على ظاهرة التهرب الضريبي والتي عانت منها المؤسسة كثيرا في ما مضى، والتي قد تسببت خلال الفترة الأخيرة في ارتفاع معدلات المنَازعات.

اقرأ أيضا:

  1. إجراءات الحكومة للتخلص من التهرب الضريبي.