“مشروع الإسكان الاجتماعى” غدا آخر موعد لسداد مقدم حجز
مي عبدالحميد,مشروع الإسكان الاجتماعى,غدا,مقدم حجز

أكدت المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي مي عبدالحميد أن غدا عشرين من شهر سبتمبر الموافق الأربعاء هو آخر موعد لسداد مقدمات الحجز للوحدات السكنية المطروحة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي التي تم طرحها في اثنين وعشرين محافظة مصرية بالإعلان التاسع بالمشروع، وتابع موقع مصر 365 كافة تصريحات مي عبدالحميد بشأن المشروع الإسكانية المطروحة من قبل وزارة الإسكان.

وصرحت مي عبدالحميد أنه تم تمديد تقديم التسجيل الإلكتروني فقط، ولكن دفع المقدمات غدا سيكون آخر موعد للسداد حيث أن من سيقوم بدفع المقدم غداً سيكون له فرصة أسبوع ليتم تسجيل بياناته، حيث أن الإعلان التاسع هو أول إعلان يتم فيه التقديم إلكتروني من أجل اختصار جميع الإجراءات بالإضافة إلى اختصار المدة وضمان الشفافية، وضمان أن كل شخص هو من قام بتسجيل بياناته بصفته الشخصية ليتم من خلال الموقع الإلكتروني ظهور رسالة أنه تم التأكيد على تسجيل طلبه.

وأوضحت مي عبدالحميد أن مدة التقديم إلكترونيا تم تمديدها لمدة شهر على اعتبار أنه مازالت التعامل إلكترونيا ليس سهل على الجميع، وأضاف أنه من الإحصائيات الهيئة تم حيث تم بيع اليوم مائة وسبعة عشرين ألف كراسة شروط، كما تم بالأمس سبعين ألف مواطن مصري قاموا بدفع مقدمات الحجز وقام منهم حوالي تسعة وخمسين الف بالتسجيل من خلال الموقع الإلكتروني للمشروع، وأعلنت أن هذه النسبة المتعاملة مع الموقع الإلكتروني أحسن من كل التوقعات.

وأضافت مي عبدالحميد عن وجود كول سنتر ليتم تلقي جميع الشكاوى في التسجيل أو في أي إجراء لبيان كيفية علاج هذه المشكلة والعمل على حلها، حيث تم تسجيل ألفين ومائتين ألف مشكلة من خلال الكول سنتر التابع للهيئة.

وأشارت مي عبدالحميد أنه تم تسليم بالفعل مائة ألف وحدة سكنية في مشروع  الإسكان الاجتماعي، وأضافت أن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية حريصة على إتاحة وحدات سكنية لمختلف مستويات الدخل ومستوى الشرائح التي تستحق توفير وحدات سكنية لها بها دعم من الدولة وتكون أرخص من أسعار السوق العقاري.

وأوضحت مي عبدالحميد أن مشروع دار مصر هو من فئة الإسكان المتوسط فهو ليس مدعوم من الدولة ولكنه أرخص من أسعار السوق العقاري في حدود 30% او 40% حيث أشارت أن الدولة لا تحصل على هوامش ربحية.

كما صرحت مي عبدالحميد أن المجتمع المصري حوالي 80% من الإقبال على مشروعات الإسكان الاجتماعي، والاجتماعي المتميز، والمتوسط، حيث تصل مساحة الوحدة السكنية في السكن الاجتماعي حوالي تسعين متر تقريبا تحتوي على ثلاث غرف وصالة ومطبخ وحمام كاملة التشطيب.

كما أوضحت مي عبدالحميد أن مشروع سكن مصر لفئة الدخل الأكثر ارتفاعاً حيث تصل مساحة الوحدات من مساحة خمسة وتسعين إلى مائة وعشرة متر كما أن تشطيب الوحدة سوبر لوكس وهناك وحدات مساحتها من مائة إلى مائة وخمسين متر تقريبا لتكون أسعارها أغلى قليلا.