“مصر” تتصدر تقرير راند ميرشنت “أين تستثمر في قارة إفريقيا لعام 2018”
مصر,تتصدر,تقرير,راند ميرشنت

عبر أستاذ التمويل والاستثمار في جامعة القاهرة هشام إبراهيم عن مدى سعادته بسبب تصدر جمهورية مصر العربية لقائمة الدول الأكثر جذباً للاستثمارات الخارجية في قارة أفريقيا بعد دول جنوب أفريقيا.

حيث أعلن بنك “راند ميرشنت” تقرير اقتصادي تصدرت في الدولة المصرية قائمة الدول الجاذبة للاستثمارات الخارجية في قارة أفريقيا، تليها دول جنوب إفريقيا، ثم دولة المغرب، ثم دولة إثيوبيا، ثم غانا.

وعلل الدكتور هشام إبراهيم أن حصول مصر لهذه المكانة في تقرير بنك “راند ميرشنت” جاء بسبب التقدم الاقتصادي الذي حققه برنامج الإصلاح الاقتصادي التي تنتهجها الدول المصرية في الفترة الحالية بالإضافة إلى صدور قانون قوي في مجال الاستثمار.

وصرح الدكتور هشام إبراهيم أن جمهورية مصر العربية مشرحة لتحقيق جذب أعلى للاستثمارات الخارجية الكبيرة والضخمة في الفترة القادمة ويعود ذلك إلى تنمية محور قناة السويس البحرية، وأضاف أنه يتوقع أن تحتل جمهورية مصر العربية في الفترة القادمة مركز متقدم بين الدول العالمية الأكثر جذباً للاستثمارات الخارجية وليس فقط على مستوى القارة الإفريقية.

وصرح الدكتور هشام إبراهيم قائلا: “إن التقرير الصادر عن البنك الدولي راند ميرشنت يدل على أن جمهورية مصر العربية أصبحت من الدول الأكثر جذبا للاستثمارات الخارجية، وهو ما يجعلها مُرشحه وبقوة للحصول على مراكز متقدمة في عالم الاستثمار العالمي بسبب ما تنتجه الحكومة المصرية من إصلاحات اقتصادية”.

تابع موقع مصر 365 تقرير صادر من بنك راند ميرشنت تحت عنوان: “أين تستثمر في قارة إفريقيا لعام 2018″، حيث تصدرت جمهورية مصر العربية الصدارة على مستوى قارة إفريقيا بعد أن انتزعت لقب الصدارة من دولة جنوب أفريقيا التي كانت تعد الأكثر جذباً للاستثمارات الخارجية في الفترة السابقة.

وأشار التقرير على إحتلال مصر مركز الصدارة بدل من جنوب أفريقيا على العديد من الأسباب يأتي في مقدمتها حصول جمهورية مصر العربية على درجات تصنيف أعلى بالنسبة للنشاط الاقتصادي بها، وشهدت معدلات النشاط الاقتصادي في جنوب أفريقيا حالة من التباطؤ بالنسبة إلى معدلات النمو الاقتصادي.

كما تواجه دول جنوب إفريقيا في الفترة الحالية مخاوف من تزايد قوة الحوكمة والمؤسسات، وعملت هذه المخاوف على أبعاد المزايا الاقتصادية التي تتمتع بها جنوب إفريقيا في أسواق الأسهم بها ورأس المال بالإضافة على عملتها.

وكما جاء في تقرير بنك راند ميرشنت دول المغرب في المركز الثالث، ودولة إثيوبيا في المركز الرابع، ودول غانا في المركز الخامس والأخير.