طرق إنعاش مبيعات سوق العقارات في مصر
طرق إنعاش مبيعات سوق العقارات في مصر

ورد أن المهندس محمد البستاني والذي يعمل في منصب عضو شعبة الاستثمار العقاري، قد قام بالكشف عن أفضل الطرق والإجراءات التي يجب اتباعها في الفترة الحالية من أجل إنعاش نسبة المبيعات فى السوق العقاري المصري.

جاء أن السوق المصري العقاري لكي يتمكن من التحرر من حالة الركود التي انتابته منذ فترة يجب أن يقوم بالتغيير وتنفيذ عدد من الإجراءات الهامة والتي من شأنها تحسين مؤشرات الاقتصاد الوطني بوجه عام.

يجب أن تزول آثار عملية تحرير سعر الصرف وعلى العملة المحلية والتي بدورها قد أثرت بشكل سلبي على كافة القطاعات الاقتصادية الموجودة في البلاد، بالإضافة إلى تخفيض أسعار الفائدة التي قد رفعتها البنوك خلال الفترة الماضية وأن يتم خفض سعر الفائدة على كافة البنوك وكان السبب وراء هذا هو ادخار أموال المواطنين بدل من تشغيلها بالأسواق واستثمارهم في شهادات الاستثمار بدلا من أن يقبلوا على شراء العقار.

اقرأ ايضًا.. صدق أو لا تصدق.. بالقانون سوف يتم طرد بعض الفئات من عقاراتها المؤجرة

من جهة أخرى، قد أشار عضو شعبة الاستثمار في تصريحاته إلى أنه يجب أن يتم خفض العجز في الميزان التجاري وايضًا الموجود في الموازنة العامة للدولة والذي بدورهما يؤثران بشكل كبير على حركة السوق عامة وعلى القطاع العقاري بشكل خاص مما ينتج عليه العديد من الملامح الإيجابية.

كما أكد على أنه يجب أن يتم خفض معدلات التضخم في البلاد بالإضافة إلى تراجع الأسعار علي كافة السلع والتي جاء ارتفاعها ضربة قاضية للمواطنين مما اضطرهم إلى تغيير أولوياتهم فى العملية الشرائية.

جدير بالذكر أن البستاني قد أكد على أن الحالة الحالية الموجودة بالأسواق المصرية والتي أصابتها بالركود والموجودة بشكل مستمر منذ فترة ليست بالقصيرة بالسوق العقارية من المقرر أن تستمر في الفترة المقبلة لو استمرت الأسعار في مصر بنفس النمط والتدرج والزيادة في معدلات التضخم الحالية والتي قد تم الإعلان عنها أنها هي الأعلى عالميا، كما أنها قد انعكست بسببها سلبيًا على عمليات الشراء و أذواق المواطنين.