طارق عامر: ما وصلت إليه إجراءات الإصلاح الاقتصادي كان مفاجأة للجميع
طارق عامر

أشار “طارق عامر” محافظ البنك المركزي خلال التصريحات التي قام بها أن النتائج التي طرأت على الاقتصاد منذ بدء الحكومة في تنفيذ مشروع الإصلاح الاقتصادي في الربع الأخير من العام المالي السابق قد جاوزت كافة التوقعات.

وأضاف عامر بعد جلسة العمل التي شارك فيها في واشنطن والتي تتعلق بالاجتماعات التي يقوم بها صندوق النقد على هامش القرض الذي أقدمت عليه مصر، أن الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة المصرية كانت بمثابة تصحيح للكثير من المفاهيم الخاطئة والتي قادت البلاد إلى تلك الأزمة.

وأضاف عامر أن تقييم برنامج الإصلاح يتطلب التعامل معه باعتباره برنامج متكامل، وأن النتائج التي حققها البرنامج حتى الفترة الحالية كانت بمثابة إعجاز للكثيرين، والتي تمكن من خلالها البرنامج إلى جذب نحو 18 مليار دولار للبلاد في صورة استثمارات أجنبية، هذا بجانب 26 مليار دولار جاءت في صورة طلبات من مؤسسات دولية للسندات التي تصدرها البلاد، وكذلك 20 مليار دولار كقَرض من جهة دولية، كل هذا بجانب الارتفاعات التي شهدتها التدفقات المالية في البلاد و التي وصلت من خلالها إلى 35 مليار دولار.

وأشار عامر أن تلك النتائج التي حققتها إجراءات الإصلاح قد تم وصفها من مؤسسات استثمارية عالمية بأنها إعجاز حققته البلاد، الأمر الذي جعل المستثمرين الأجانب يضعوا مصر في مقدمة الجهات العالمية للاستثمار.

ولكن المحافظ قد أشار إلى أن الإنجاز الأكبر الذي استطاعت البلاد تحقيقه من خلال تلك الإجراءات كان التحول الذي استطاعت من خلال كسب ثقة المستثمرين، وكان هذا بفضل صبر الشعب المصري وقدرته على فهم المشكلات الاقتصادية التي تتعرض لها البلاد.

هذا بالإضافة إلى الإدراك السياسي والذي وصفه عامر بأنّه كان على أعلى مستوى، وعلى الرغم من المقاومة التي أظهرها البعض، إلا أنه كان قادر على العبور الآمن، وقد قرر البنك تحمل المسؤولية كاملة والإلتزام بها على الرغم من الضغوط والمشكلات التي تعرض لها خلال تلك الفترة.

وأن ما ساهم في استمرار البنك المركزي في تحمل تلك المسؤولية كان اليقين الذي يحمله بشأن قدرة البلاد على تجاوز تلك المرحلة، وقد تمكن البنك من تحقيق تلك النتائج من خلال الاعتماد على القدرات الاقتصادية للبلاد وليس على الغير، وبالتالي فقد تحققت النتائج مخالفة كافة التوقعات.

اقرأ أيضا:

  1. قدوم وفد فرنسي اليوم إلى القاهرة للمشاركة في فعاليات المرحلة الرابعة من مشروع مترو الأنفاق.