المركزي الأوروبي يبقي سعر الفائدة مُنخفض مرة أخرى
المركزي الأوروبي

أعلن رئيس البنك المركزي الأوروبي خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أنه من المقرر خلال الفترة القادمة أن يبقي سعر الفائدة منخفض خلال التعاملات في البنوك.

وجاء هذا في ظل التحديات التي يواجهها المركزي الأوروبي والتي تتمثل في المطالبات التي تقدمت بها ألمانيا خلال الفترة الأخيرة، والتي تشمل التقدم بطلب التخلص من الأموال الرخيصة والتي تقع ضمن منطقة اليورو.

وخلال التصريحات التي قام بها “ماريو دراجي” في واشنطن والتي جاءت يوم الخميس الماضي، أن البنك يعتزم خلال الفترة القادمة أن يحافظ على استقرار سعر الفائدة، والتي هي بالفعل عند مستوى منخفض خلال الفترة الحالية.

وجاء هذا القرار على الرغم من احتمال قيام المسؤولين خلال الفترة القادمة بالاستمرار في تخفيض قيمة الفائدة، الأمر الذي قد أعلن أنه من المتوقع حدوثه، والذي من المقرر أن يؤثر على عملية الشراء الشهرية للسندات، بحيث وصل معدلها الحالي وسط الانخفاضات التي يشهدها السوق نحو 60 مليار يورو.

وأضاف محافظ المركزي الأوروبي خلال التصريحات التي قام بها، أن اجتماع المركزي الأوروبي من المقرر وفقا للجدول الزمني أن يتم عقده في 26 أكتوبر، وقد قام المركزي الأوروبي خلال الفترة الماضية بشراء سندات في منطقة اليورو بقيمة وصلت إلى 2 تريليون يورو.

الجدير بالذكر أن خطوة شراء السندات و التي قام بها المركزي الأوروبي خلال الفترة الماضية، قد جاءت ضمن مجموعة من الإجراءات التي قام بها البنك والتي يهدف من خلالها إلى تحقيق نمو اقتصادي في المنطقة.

وقد شهدت الفترة الماضية انتقادات متكررة وجهها البنك المركزي الأوروبي التابع لألمانيا لمنطقة اليورو تحديدا الأموال الرخيصة بها، حيث تقدم بطلب خلال الفترة الأخيرة يقتضي توقف كافة التعاملات التي تتم من خلال تلك الأموال.

جاء هذا خلال التصريحات التي صدرت عن محافظ المركزي الأوروبي، والتي كشف خلالها كافة التفاصيل التي تعلق بسعر الفائدة وانخفاضها، وكذلك الإجراءات المتوقع حدوثها خلال الفترة القادمة بالنسبة لسعر الفائدة، وموقف البنوك الأخرى من سعر الفائدة.

اقرأ أيضا:

  1. تفاصيل أزمة المستحقات المالية التي تتعلق بصفقة طباعة الكتب الدراسية للعام الحالي 2017/2018.