البنك التجاري الدولي على رأس من طبقوا التحول الرقمي للخدمات المصرفية
البنك التجاري الدولي

يقوم القطاع المصرفي خلال الفترة الحالية بمُحاولة مواكبة التطورات التي تحدث من خلال إعادة تحديد النهج الذي تقوم عليه أعمال القطاع، حيث من المقرر أن يقوم النهج الجديد على العملاء، وذلك من خلال تمكينهم من القيام بكافة التعاملات البنكية في جميع الأوقات، وتعد تلك هي الاستراتيجية التي يقوم البنك التجاري الدولي باتباعها في مصر، والتي تجعل التحول الرقمي في القطاع البنكي على رأس التغييرات التي يحدثها القطاع.

وقد قام البنك التجاري خلال السنوات الماضية بمجموعة من عمليات الاستثمار التي جاءت مكثفة، والتي جاءت لإحداث أعمال تطويرية في المنصات الرقمية والبنية التحتية ومعايير الأمان، هذا بجانب التعزيزات التي قام بها البنك لنقاط الاتصال والحلول التي تم إيجادها ليتمكن البنك من تلبية احتياجات العملاء والتي تتغير بصورة مستمرة.

ولهذا فقط قام البنك بتوزيع مجموعة من ماكينات الصرف الناطقة، والتي جاءت لمساعدة المتعاملين من المكفوفين وضعاف البصر، حيث يمكن من خلال تلك الماكينات قيام العملاء ممن يعانون مشكلات بصرية من القيام بالتعاملات البنكية.

هذا بجانب التطورات الأخرى التي أحدثها البنك، والتي جاءت بمثابة تحول للاستخدامات البنكية والتي كانت تقوم بصورة تقليدية، وقد مكنت تلك التطورات العملاء من تحويل الأموال من صورة رقمية إلى عملة ورقية والعكس.

هذا بجانب الخدمات الغير تقليدية والتي شملت دفع المصروفات الجامعية والمدرسية من خلال الماكينات، وكذلك سداد فواتير مجموعة من الخدمات الأخرى والتي تعرف بالخدمات المصرفية المتنقلة، وجاءت تلك التطورات في محاولة مواكبة النمط اليومي للكثير من المتعاملين لدى البنوك.

بحيث يمكن للمتعاملين القيام بكافة الخدمات البنكية بصورة يومية بكل سهولة ويسر، هذا بجانب الخدمات المصرفية التي أتاحها البنك خلال الفترة الأخيرة من خلال الهاتف المحمول، والتي جاءت تحت مسمى “CIB Mobile Banking App.”

و لتقديم الدعم اللازم لأصحاب الأعمال، بحيث يمكنهم إدارة أموالهم بكل سهولة ويسر، فقد قام البنك بإدماج الحلول المصرفية مع الشركات والأفراد، وكان على رأس الأمثلة التي جاءت في تلك النقطة قيام البنك بالشراكة مع أكبر سلاسل الهايبر ماركت وكذلك تطبيق رحلات النقل والتوصيل، والتي تمكن البنك من خلالها توفير العديد من الخدمات اليومية للفئتين.

هذا بجانب أن البنك التجاري الدولي يأتي على رأس البنوك التي تدعم إجراءات التنمية والإصلاح التي يقوم بها المركزي، والتي يهدف من خلالها إلى تعزيز ما تقدمه البنوك من خدمات للمواطنين، ويمكن القول بأنه أول من قام بتعديل حدود التحويلات المالية من خلال الإنترنت، الأمر الذي جاء لتلبية كافة احتياجات العملاء، إلا أن هذا لم يقوم بإلغاء دور الفروع في تقديم الخدمات للمتعاملين، ولهذا فإن البنك يقوم بالمزيد من الأعمال التطويرية والتي يمكن من خلالها جعل العملاء يعتمدون على القنوات الرقمية بصورة أكثر.

وقد جاءت تصريحات رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، أن البنك التجاري يقوم بتحليل سلوكيات العملاء، وبالتالي فإنه يتمكن من الاطلاع على احتياجات العملاء، ويمكن من خلال هذا تسهيل عملية تلبية احتياجات العملاء بصورة أفضل، من خلال الحلول المبتكرة التي وفرها البنك، وقد تمكن البنك من البدء في عملية تطوير المنصة وذلك من خلال نقطة البداية التي كانت متمثلة في التحويلات الرقمية.

هذا ويعد تمكين المتعاملين من خدمات التحويلات الرقمية هو الهدف الرئيسي الذي يسعى البنك إلى تحقيقه، هذا من خلال التعاون مع العملاء لإيجاد الحلول الأنسب والتي يمكن من خلالها تحقيق مبدأ الشمول المالي والذي يساهم في إدخال التَعاملات البنكية في حياة المتعامل بصورة يومية.

اقرأ أيضا:

  1. المركزي الأوروبي يبقي سعر الفائدة منخفض.