المنير: مصلحة الضرائب لا تنوي تعديل ضريبة الدخل وأكبر حصيلة ترجع إلى قطاع البترول
عمرو المنير

أعلن نائب وزير المالية للسياسات الضريبية “عمرو المنير” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن مصلحة الضرائب لن تقوم بالتأثير على المواطن الأقل دخلا من خلال التعديلات التي ستتم على قانون ضريبة الدخل، وأشار أيضا إلى حاجة مجموعة من القطاعات إلى تعديلات تشريعية تتعلق بالمعاملات الضريبية، إلا أن المصلحة تستعد من خلال الدراسات الحالية للقيام بتلك التعديلات.

وأضاف أن حصيلة الضرائب قد وصلت بعد الارتفاعات الأخيرة التي طرأت عليها إلى 88.6 مليار جنيه، هذا خلال الربع الأول من العام الحالي، في حين أن قيمتها كانت حوالي 57 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

في حين أن ضريبة الدخل قد وصلت قيمتها بعد الارتفاعات التي طرأت عليها و التي قدرت بنحو 36% إلى نحو 21.75 مليار جنيه، وذلك خلال الربع الأول من العام الحالي.

وقد نجحت ضريبة القيمة المضافة خلال الربع الأول من العام الحالي كذلك في تحقيق حصيلة قدرها 50.7 مليار جنيه، بعد ارتفاع بقيمة 3%، حيث كانت الحصيلة خلال نفس الفترة من العام الماضي تصل إلى قيمة 28.3%.

وقد قامت مصلحة الضرائب بتحصيل حوالي 16 مليار جنيه من مجموعة من الجهات السيادية والتي تضم “الهيئة العامة للبترول وقناة السويس والبنك المركزي، وكانت تلك القيمة في الربع الأول من العام الحالي، بعد الارتفاعات التي طرأت عليها حيث كانت الحصيلة خلال نفس الفترة من العام الماضي بقيمة 13 مليار جنيه.

هذا بجانب الضرائب العقارية والتي مرت بسلسلة من الارتفاعات بقيمة 172%، والتي وصلت إلى قيمة 804 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام الحالي بعد أن كانت قيمتها بمقدار 469 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأشار خلال التصريحات التي قام بها إلى وجود قطاع البترول في مقدمة القطاعات التي حققت نمو هائل في حصيلة ضريبة القيمة المضافة، حيث بلغت قيمة الارتفاعات التي طرأت على القطاع حوالي 520%، خلال العام الحالي بالمقارنة بالحصيلة التي حققها القطاع خلال العام الماضي.

وجاءت تلك الارتفاعات بعد القضاء على عدد من المشكلات التي كانت موجودة بين قطاع البترول ومصلحة الضرائب.

اقرأ أيضا:

  1. وظائف خالية تعلن عنها المدارس الخاصة في الإمارات 2017/2018.