السعودية والإمارات تَتقدمان للمركزي بطلب مد فترة ودائع بقيمة 5 مليارات دولار إلى 5 سنوات إضافية
البنك المركزي

تقدمت دولتي المملكة العربية السعودية وكذلك الإمارات العربية المتحدة بطلب إلى البنك المركزي، وقد تضمن هذا الطلب مد فترة وديعتين للدولتين بقيمة 5 مليارات دولار بواقع 2.5 مليار دولار لكل دولة إلى 5 سنوات أخرى خلال الفترة القادمة.

وقد صرح أحد المصادر التابعة للحكومة المصرية عن القرار الذي اتخذته الدولتين “المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة” بمد فترة وديعتين يرجع ملكهما إلى الدولتين بقيمة 5 مليارات جنيه لكل دولة 2.5 مليار جنيه في البنك المركزي المصري، وكان المدة التي تم تحديدها لمد الوَديعتين تصل إلى خمسة سنوات، علما بأن فترة انتهاء الوَديعتين السابقتين كان من المفترض ان يكون في 2018 وفقا لما تم ذكره.

وأضاف المصدر أن الودائع التابعة لدولتي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، تمتد منذ عام 2013 وحتى عام 2018، وذلك وفقا للاكتتاب الذي تم خلال تلك الفترة بين البنك المركزي المصري وبين الدولتين.

هذا وقد أوضح محافظ البنك المركزي “طارق عامر” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها في وقت سابق، أنه من المقرر أن يقوم البنك خلال الفترة القادمة وذلك في عام 2018 بتسديد ديون خارجية تصل قيمتها إلى 13 مليار دولار.

هذا وأعلن أيضا خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها خلال الفترة الأخيرة، أن الإجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي خلال الفترة الحالية، قد نجحت في الكشف عن العديد من النتائج الإيجابية والتي لم تكن متوقعة من قبل الكثيرين خلال الفترة الحالية.

وأكد هذا في ظل الظروف السيئة التي كانت تمر بها البلاد خلال فترة اتخاذ تلك الإجراءات، والتي جعلت تلك الإجراءات قاسية إلى حد كبير على المواطنين، إلا أن البلاد قد تمكنت من تجاوز تلك الأزمة حاليا، والوصول إلى أكثر ما طمحت إليه الحكومة المصرية من نتائج عندما قامت باتخاذ تلك الإجراءات.

وكان على رأس النتائج العامة التي حققتها تلك الإجراءات، الارتفاعات التي طرأت على قيمة الاحتياطي الأجنبي خلال الفترة الأخيرة والتي ساهمت في استقرار الكثير من الأوضاع المضطربة في الاقتصاد المصري وعلى رأسها استقرار سعر الدولار.

اقرأ أيضا:

  1. المنير يوضح عدم نية مصلحة الضرائب لإجرء تعديلات جديدة على قانون ضريبة الدخل.