خطة تجار السجائر لرفع الأسعار من خلال تعطيش السوق
رئيس الشعبة العامة للسجائر

قام عدد من تجار السجائر خلال الفترة الأخيرة إلى تخزين ما لديهم من كميات منعا من عرضها في السوق، وبالتالي فإن هدفهم هو تعطيش السوق خلال الفترة القادمة، سعيا وراء رفع أسعار السجائر خلال التعاملات في السوق، وجاء هذا القرار من قبل تجار السجائر بعد القرار الذي أعلنته الحكومة خلال الفترة الأخيرة والذي يقضي بتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وخلال التصريحات التي قام بها “إبراهيم إمبابي” رئيس شعبة السجائر، فقد أن التجار هم من قاموا متعمدين بافتعال الأزمات التي يشهدها سوق السجائر خلال الفترة الحالية، حيث قام التجار والموزعين باللجوء إلى إجراء تعطيش السوق من السجائر من خلال تخزينها.

وجاء هذا الإجراء على الرغم من توافر السجائر بالكميات التي يحتاجها السوق، وعدم توقف الشركة المنتجة عن توريدها إلى التجار بصورة مستمرة، ويأتي هذا رغبة من التجار في رفع أسعار السجائر كما انتشر من شائعات خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد القرار الذي أعلن عنه البرلمان والذي يقتضي بتطبيق ضريبة القيمة المضافة على السجائر.

وأكمل إمبابي خلال التصريحات التي قام بها، أن الفترة الماضية لم تشهد توقف من الشركة المنتجة في ضخ السجائر إلى التجار والموزعين، ولكن حالة التعطش التي يمر بها السوق خلال الفترة الحالية تأتي في ظل رغبة التجار في إحداث هذا الإجراء، لذا فيجب على الجهات الرقابية ضرورة الاتجاه للأمر، وذلك منعا من استمرار تلك الأزمة التي يعاني منها السوق.

وعلى الرغم من كون ما تردد خلال الفترة الأخيرة من ارتفاعات جديدة في أسعار السجائر لم يتعد كونه شائعات، إلا أن التجار قاموا بمحاولة جديدة لرفع الأسعار من خلال تعطيش السوق.

الجدير بالذكر أن وزارة المالية قد أعلنت خلال مجموعة من التصريحات، أن ما تردد خلال الفترة الأخيرة من ارتفاع أسعار السجائر نظرا لفرض ضرائب جديدة عليها لا أساس له من الصحة.

اقرأ أيضا:

  1. حقيقة اختفاء السجائر من السوق.