التوتر السياسي في أوروبا يتسبب في تراجع اليورو أمام العملات الأخرى
تراجع أسعار اليورو

شهدت تعاملات اليوم الاثنِين تراجع في أسعار العملة الأوروبية “اليورو” خلال التعاملات أمام العملات الرئيسية، وجاء هذا التراجع نتيجة لحالة عدم اليقين السياسية التي قد ظهرت خلال الفترة الأخيرة في القارة الأوروبية.

وبعد التهديدات التي توالت خلال الفترة الأخيرة والتي صدرت من قبل الحكومة المركزية التابعة ل “مدريد” فإنه من المتوقع أن يقوم زعيم إقليم كاتالونيا خلال أحداث اليوم بإلقاء خطاب، يشهد ترقب من قبل الكثير من المستثمرين، وقد انتشرت الكثير من التساؤلات حول الخطاب الذي سيتم الإعلان عنه والذي من الممكن وفقا للتوقعات أن يكون قرار الاستقلال أحد أركانه.

الجدير بالذكر أن قادة إقليم كاتالونيا وفقا للمستجدات الأخيرة كان لديهم مهلة لثلاثة أيام فقط، كان عليهم أن يقوموا خلالها بالإعلان عن موقفهم من قرار الاستقلال، وجاء هذا وفقا للقرار الذي اتخذته حكومة إسبانيا المركزية، وقد انتشرت بشأن هذه الأحداث الكثير من التلميحات التي جاءت بإمكانية اللجوء إلى المادة 55 التابعة للدُستور الإسباني والتي تتيح استخدام القوة النووية في تلك الحالة.

إلا أن تصريحات زعيم “كاتالونيَا” قد أشارت إلى أحقية الإقليم في الحصول على الاستقلال، خاصة بعد أن تجاوزت نسبة التصويت على هذا المقترح الذي تم عرضه خلال الفترة الأخيرة نحو 90%، إلا أن هذا القرار الخاص بالاستقلال سيتم تعليقه بصورة مؤقتة لإجراء العديد من المحادثات السياسية والتي يمكن من خلالها الوصول إلى حل للموقف الحالي.

وقد انخفض سعر اليورو خلال تعاملات أمس في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرا، وذلك خلال التعاملات أمام الدولار الأمريكي، بحيث استقر سعر اليورو بعد تلك الانخفاضات والتي جاءت قيمتها بنحو 0.2%، ليستقر بعدها عند مستوى 1.1801 دولار، كما انخفض سعر اليورو خلال التعاملات أمام الين ليستقر عند مستوى 131.9 ين بعد انخفاض بقيمة 0.3%.

في حين أن تعاملات اليورو أمام الجنيه الاسترليني قد أظهرت انخفَاض بقيمة 0.1% خلال التعاملات، لتستقر بعدها عند مستوى 08884 استرليني، هذا بجانب الانخفاضات الطفيفة التي مرت بها أسعار اليورو خلال التعاملات أمام الفرنك السويسري والتي استقرت إثرها عند مستوى 1.1514 فرنك.

كما قام وزير الخارجية النِمساوى بالإعلان عن فوزه في الانتخابات الوطنية والتي أجريت خلال الفترة الأخيرة، وبالتالي فقد أصبح أصغر رئيس حكومة في أوروبا بالغ من العمر 31 عام.

اقرأ أيضا:

  1. اتجاه تعاملات الذهب إلى الانخفاض تتزامن مع ارتفاع الدولار أمام العملات الأخرى.