رويترز تتوقع نمو الاقتصاد المصري بمعدل 4.4 خلال العام المالي 2017/2018
البنك المركزي

أعلنت رويترز عن نتائج الاستطلاع الأخير الذي أجرته، وكانت النتائج تشير إلى إمكانية تحقيق الاقتصاد المصري خلال العام المالي الذي بدأ في يوليو الماضي نمو بقيمة 4.4 %، الجدير بالذكر أن نتيجة الاستطلاع الذي قام رويترز في البيان الذي نشرته بالإعلان عنها تقل بشكل كبير بالمقارنة بالتقديرات التي أعلنت عنها الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية والتي أوضحت خلالها أن معدلات النمو خلال هذا العام ستصل إلى 5 إلى 5.25%.

الجدير بالذكر أن معدل النمو الذي نشرته رويترز كنتيجة للاستطلاع الذي قامت به لم يقل فقط عن التوقعات التي أعلنت عنها الحكومة المصرية فقط، بل كانت تلك التوقعات تقل أيضا بالنسبة للتوقعات التي أعلن عنها صندوق النقد الدولي خلال الفترة الأخيرة، والتي أكد خلالها أن معدلات النمو خلال هذا العام سوف تجاوز ال 4.5%.

الجدير بالذكر أنه بناء على التوقعات التي وصل إليها صندوق النقد الدولي والتي تتعلق بمعدلات النمو التي من المتوقع أن تحققها البلاد بالنسبة للاقتصاد خلال الفترة القادمة، فقد قام صندوق النقد بالموافقة على منح البلاد قرض بقيمة 12 مليار دولار على دفعات قام صندوق النقد بتحديد مواعيدها وفقا لجدول زمني قام الخبراء بوضعه.

هذا وجاء قرار الموافقة على القرض أيضا لتقديم المساعدة إلى مصر لتُحقق المزيد من التقدم في مجال الاقتصاد، وخاصة مع المشكلات التي تعاني منها البلاد خلال الفترة التي سبقت موافقة صندوق النقد على قرار القرض.

الجدير بالذكر أن الانتفاضة التي قام بها الشعب المصري في 2011 قد تسببت وبشكل ملحوظ في حدوث تباطؤ في وتيرة النمو التي يتحرك الاقتصاد المصري وفقا لها، خاصة وأن تلك الانتفاضة قد أثرت بشكل سلبي على قيمة الاستثمارات الأجنبية في البلاد وكذلك معدلات السياحة والتي تراجعت بشكل كبير منذ تلك الفترة.

وقد تقدمت البلاد خلال الفترة الأخيرة إلى صندوق النقد أملا في الوصول إلى المسار الصحيح من جديد، هذا بجانب إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي بدأت البلاد في اتخاذها و التي تهدف إلى خفض الدعم ورفع الضرائب.

اقرأ أيضا:

  1. إنتهاء أثر التعويم يتسبب في تراجع مؤشرات البورصة المصرية.