بنك عودة يقدم تمويلات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 600 مليون جنيه
بنك عوده

أعلن العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبنك عودة “محمد عباس” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن البنك قام في إطار المبادرة التي دعا إليها المركزي بتوفير ما يصل إلى 600 مليون جنيه.

وأضاف أن قيمة ما تم استخدامه من هذا المبلغ وصل إلى 400 مليون جنيه، وأكد على الأهمية القصوى التي تتمتع بها تلك المبادرة والتي أعلن عنها البنك المركزي خلال الفترة الماضية، حيث يتم من خلال تلك المبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة فائدة تتراوح ما بين  5% إلى 7%.

وأشار الرئيس التنفيذي التابع لبنك عودة خلال التصريحات التي قام بها، أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي يسعى البنك المركزي إلى تشجيعها من خلال تلك المبادرة تشكل الداعم الأساسي في ما تسعى إليه الحكومة المصرية من عمليات تنمية ونهضة لاقتصاد البلاد.

وأشار خلال التصريحات التي قام بها، أن أي من البلاد التي تعاني من المشكلات الاقتصادية التي تمر بها مصر، والتي تتمثل في ارتفاع سعر الفائدة والاستمرار في الارتفاعات التي تمر بها معدلات التضخم، وهما العاملان اللذان يقللان وبشكل كبير من حصول المشروعات الكبيرة على تمويلات، يفتح الباب أمام حصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة على التمويلات، إذ أنها تمثل الطريق الوحيد لتحقيق التنمية الاقتصادية.

كما و أستَشهد خلال التصريحات التي قام بها بعدد من الدول الخارجية الكبرى، والتي كانت تعاني من مشكلات اقتصادية، وتمكنت من خلال هذا الإجراء من التخلص من تلك المشكلات وتحقيق التنمية والتقدم.

كما وأكد خلال التصريحات التي قام بها، أن تلك الإجراءات تساهم في تحويل الارتفاع السكاني و مشكلة الزيادة السكانية والتي تعاني منها البلاد خلال الفترة الحالية، والتي تزيد من حجم المشكلات الاقتصادية إلى قوى منتجة قادرة على توفير الكثير بدلا من إستهلاكه.

جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها الرئيس التنفيذي التابع لبنك عودة، والتي أكد من خلالها على كافة التفاصيل التي تتعلق بمبادرة المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والفائدة الكبرى التي ستَعم على البلاد من خلال تلك المبادرة.

اقرأ أيضا:

  1. عودة عمليات الاستحواذ من جديد تتزامن مع قيام المركزي بتغيير سياساته النقدية.