البنك المركزي: انخفاض قيمة أذون الخزانة في عطاء الأحد
البنك المركزي المصري

كشف موقع مصر 365 عن كل القرارات التي قام باتخاذها البنك المركزي المصري في الفترة الأخيرة، وأيضا تمت متابعة سعر الصرف في مصر، واخبار الجنيه المصري، والجدير بالذكر ان جمهورية مصر العربية قد مرت بأزمة اقتصادية كبيرة خلال الفترة الماضية مما أثر على على كل المعاملات المالية والاقتصادية المصرية، وقد أخذت الحكومة المصرية الكثير من القرارات الجريئة من اجل ان يتم عبور هذه الازمة، مثل تحرير سعر الصرف “تعويم الجنيه”.

ومؤخرا فقد تأثرت البورصة المصرية بالأحوال الاقتصادية للبلاد، وقد أظهرت البيانات الرسمية الصادرة عن البنك المركزي المصري ان هناك انخفاض في متوسط ​​العائد الذي يصدر من سندات الخزانة في مصر وذلك بخصوص ثلاثة أشهر وتسعة شهور وجاء هذا التقرير خلال اليوم الأحد.

وقد تم التصريح أيضا من خلال التقرير الرسمي الخاص بالبنك المركزي أن الانخفاض في عائدات سندات الخزانة المصرية قد حدث 91 يوما الى 18.571 فى المائة من 18.821 فى المائة وكان ذلك فى عمليات البيع السابقة وقد انخفضت فواتير سندات الخزينة 273 يوما الى 17682 فى المائة من 17.827 فى المائة.
أقرا ايضا “المالية” تقترض من البنوك 29 مليار جنيه لسد الفجوة التموينية للموازنة

والجدير بالذكر ان أذون الخزانة هي أداة الديون قصيرة الأجل التي يتم صدورها من قبل الحكومة لغرض الاقتراض، وهو تعهد بالحكم بأن يدفع مبلغا معينا في تاريخ استحقاق الأذن، والتي تصدر بفترات معينة ومحددة من اجل الاستحقاق وتتراوح هذه الفترات بين ثلاثة أشهر وستة أشهر واثني عشر شهرا ولا تحمل فائدة ثابتة ولكنها تباع بسعر خصم يقل عن قيمتها الاسمية بشرط أن يسدد المشتري قيمته الاسمية في تاريخ الاستحقاق، الفائدة التي يحصل عليها المقرض هي الفرق بين المبلغ المدفوع وقت الشراء من الترخيص والقيمة الاسمية التي تم الحصول عليها في تاريخ الاستحقاق، ويتم بيع أذون الخزانة من خلال المزاد الذي يخول فيه البنك المركزي للدولة المصدرة العرض للمستثمرين الذين عادة ما يكونون مؤسسات مالية مثل البنوك التجارية وشركات التأمين وشركات الاستثمار وغيرهم من التجار الذين يبيعون هذه الأدوات المالية ويباعون لأولئك الذين تقدم أعلى سعر ثم أدنى سعر حتى يتم تغطية القيمة الكاملة للعطاء الحالي.

إقرأ ايضا أسعار العملات والذهب اليوم ومواد البناء في مصر الأحد 29 اكتوبر 2017.. تحديث لحظي