نعرض لكم معدلات النمو الاقتصادي خلال الخمسة سنوات الماضية وقفزة من 2.2% إلى 5%
شريف إسماعيل

مر الاقتصاد المصري خلال الفترة الماضية بالعديد من الأزمات، والتي نتج عنها تراجع ملحوظ في الأداء الاقتصادي للبلاد، إلا أنه يمكن القول أن بداية تعافي الاقتصاد المصري من تلك المشكلات كانت مع عامي 2014/2015.

وسوف نقدم لكم من خلال هذا المقال، كافة التفاصيل التي تدور حول معدلات الأداء الاقتصادي المصري خلال الفترة من 2012 و حتى العام الحالي 2017، ونضيف أيضا على هذا التوقعات التي أعلن عنها الخبراء الاقتصاديين بخصوص معدلات الاقتصاد خلال العام الحالي.

عانى الاقتصاد المصري في عام 2012/2013 من تراجع ملحوظ في معدلات النمو، والتي وصفها الخبراء الاقتصاديين بأن تلك الانخفاضات في معدلات النمو لم تكن مسبوقة من قبل، وقد وصل معدل النمو الاقتصادي بعد تلك الانخفاضات وقتها إلى 2.2%.

وفي عام 2013/2014، استمر الانخفاض في معدلات النمو الاقتصادي، ولم يظهر أي تقدم ملحوظ على الإطلاق، ولكن التقدم الذي حققه معدل النمو في هذا العام بالمقارنة بالعام السابق كان طفيفا، حيث وصل معدل النمو الاقتصادي وقتها إلى نحو 2.9 %.

أما بالنسبة لعام 2014/2014، فإنه يمكن القول أن هذا العام كان بداية ارتفاع معدل النمو الاقتصادي المصري، حيث بدأ المعدل في التحسن وذلك منذ ثورة 25 يناير، وقد سجل معدل النمو الاقتصادي هذا العام بعد التحسن الذي حققه نحو 4.4%.

ولسوء الحظ، فإن هذا التحسن لم يستمر ولكن تراجع معدل النمو الاقتصادي من جديد في العام المالي التّالي 2015/2016، وكان التراجع الذي حققه معدل النمو طفيف، وبلغ وقتها نحو 4.3%.

الجدير بالذكر أن معدل النمو الاقتصادي في عام 2016/2017 قد جاوز كافة التوقعات التي أعلنها الخبراء الاقتصاديين، وخاصة وأن هذا العام قد شهد الكثير من القرارات الاقتصادية التي يمكن القول أنها كانت قاسية جدا، خصوصا مع الظروف الاقتصادية السيئة التي كانت تعاني منها البلاد، وعلى الرغم من أن كافة التوقعات بشأن معدل النمو لم تتجاوز ال4%، إلا أن معدل النمو قد حقق وقتها 4.2%.

ويتوقع الخبراء الاقتصاديين خلال العام الحالي أن تحقق البلاد معدل نمو اقتصادي بقيمة 5%، وجاءت تلك التوقعات بناء على معدلات النمو التي حققتها البلاد خلال الربع الأخير من العام المالي السابق، والتي قدرت بنحو 5.1%.

ويعتبر معدل النمو هو قدرة البلاد على الإنتاج، ويتم تحديده بمقارنة الناتج المحلي للعام الحالي و الناتج المحلي للعام الذي يسبقه.

اقرأ أيضا:

  1. علاجات طبيعية لبعض المشكلات الصحية التي لا حاجة فيها للذهاب إلى الطبيب.