وائل النحاس: هناك الكثير من العراقيل أمام الحكومة لتنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي
وائل النحاس

قام الخبير الاقتصادي المصري الدكتور وائل النحاس بالكشف عن وجود العديد من العراقيل أمام قدرة الحكومة على الاستمرار في أن يتم تنفيذ خطوات البرنامج الخاص بالإصلاح الاقتصادي وذلك من خلال تنفيذ كل شروط صندوق النقد الدولي، وقد وضح أن هذه العقبات سوف تظهر بقوة مع بداية العام المقبل 2018، وذلك بعد أن وصلت الحكومة المصرية إلى ميعاد استلام الشريحة الثالثة وقد تم أيضا البدء في بداية تنفيذ بقية خطوات التقشف على مستوى الجمهورية، وقد أشار خلال كلامه إلى أن الحكومة لن تكون لديها القدرة على أن تنفذ مثل تلك الخطوات.

وقد أشار أيضا خلال كلامه إلى أن تنفيذ كل شروط صندوق النقد الدولي سوف يوقف عملية التنمية الاقتصادية مصر ويؤثر بالسلب حيث انه سوف يقلل من العوائد الاقتصادية في الاقتصاد المصري بصفة عامة، وقد صرح أيضا انه إلى جانب تفاقم الدين العام وما تم من تأجيل لبعض الفوائد، مما يزيد من المخاوف التي سوف تحاوط صندوق النقد الدولي من عجز المصريين على دفع المستحقات في أوقاتها مضيفا أن صندوق النقد الدولي لن يقوم بمنح مصر قرضا كاملا تقدر قيمته بنسبة 12 مليار دولار أمريكي، مؤكدا أن كل ما سوف تحصل عليه مصر من خلال قرض صندوق النقد الدولي سوف يكون من حوالي 6 إلى حوالي 8 مليارات دولار أمريكي فقط.

وأضاف خلال كلامه إلى أن أول هذه العقبات التي تقوم بمواجهة الحكومة المصرية هي تداعيات تنفيذ وعدها بتحرير سعر الوقود ورفع الدعم عنه، مضيفا أن مثل هذه الخطوة ستكون لها آثار كارثية على العديد من المشاريع الوطنية مثل رأس المال الإداري الجديد ومشاريع البنية التحتية والطرق والجسور، مما قد يزيد من التكلفة بسبب اعتمادها على البنزين المدعوم، موضحا أن تنفيذ التحرك لتحرير سعر الوقود قد يؤدي إلى توقف بعض المشاريع الوطنية.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى خطورة التحرك لتحرير سعر الطاقة على المصانع الصغيرة والمتوسطة التي تنتج السلع الإستراتيجية للأسرة المصرية والتي سيتوقف بعضها بسبب زيادة تكلفة الإنتاج إضافة المصانع المغلقة خلال الفترة الأخيرة.

إقرأ ايضا
الرقابة المالية تعلن عن إجراءات جديدة يجب اتباعها لإتمام عملية الطرح في البورصة