“منظمة الهجرة الدولية” تحويلات المصريين العاملين في الخارج تعدت 17 مليار دولار
المنظمة الدولية للهجرة

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها مسؤولي برامج “منظمة الهجرة الدولية” في جمهورية مصر العربية الدكتورة “تويوتا غرازداني”  أن المنظمة الدولية عملت على تشجيع وزارة التجارة والصناعة وكذلك وزارة الهجرة على السير قدماً من أجل العمل على تعزيز مشاركة الجاليات المصرية خارجة الدولة المصرية على تحقيق التنمية الاقتصادية الحقيقة في الدولة المصرية، وأوضح أن “تحويلات العاملين المصريين في خارج الدولية المصرية” خلال العام المالي السابق 2015/ 2016 بلغت أكثر من سبعة عشر مليار دولار أمريكي.

وأشار “تيوتا غرازداني” خلال فعاليات إطلاق “خريطة الاستثمار الصناعي مصر على الطريق الصحيح” الذي قامت بتنظيم فعاليته “وزارة الصناعة والتجارة المصرية” اليوم الموافق الثلاثاء الحادي والثلاثين من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017، حيث أوضحت قائلة “إن تحويلات المصريين في خارج الدولة المصرية تخطت إيرادات جمهورية مصر العربية من قناة السويس البحرية، وكذلك السياحة والاستثمار المباشر، بالإضافة عما تحدثه من تطور ومساهمات اجتماعية”.

كما “تيوتا غرازداني” أن الجاليات المصرية في خارج الدولية المصرية بلغت أعدادهم ما يزيد عن تسعة ونصف مليون نسمة تبعاً لما جاء في التعداد المصري الأخير، وأوضحت أن هناك العديد من الموارد التي تقوم بتمريرها تلك الجاليات المصرية في الخارج وهو الأفكار والمعارف بالإضافة إلى ما تمثله من الخبرات في جميع المجالات، وأوضحت أن الترويج للاستثمارات المصرية من خارج الدولة المصرية.

وأكدت “تيوتا غرازداني” على أهمية الربط بين الجاليات المصرية في الخارج وبين عملية التنمية الاقتصادية في الدولة المصرية ي الفترة الحالية، وحيث أنه لابد من تمكين جميع المصريين العاملين في الخارج من عناصر التنمية الاقتصادية، ومن أجل ضرورة الاستفادة من تحويلات المصريين العاملين في خارج جمهورية مصر العربية، وجعل رأس مال المشروعات المختلفة للعمل على تحقيق تنمية صناعية في جمهورية مصر العربية مما يؤدي إلى تحقيق تنمية اقتصادية حقيقة في الدول المصرية من خلال الاعتماد على أبناء الدولة المصرية العاملة في الخارج والتي بلغ عددهم حوالي تسعة ونصف مليون مواطن، بإجمالي تحويلات من الخارج يصل إلى سبعة عشر مليار دولار أمريكي.

أقرا المزيد وزارة الإسكان تطرح وحدات سكنية في كافة المحافظات ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي للمصريين العاملين في الخارج