“الادخار” في الولايات المتحدة الأمريكية يتراجع لأدنى حد في سبتمبر 2017
تراجع الادخار الامريكي

تابع موقع مصر 365 حالة من هبوط الادخار في دولة الولايات المتحدة الأمريكية في خلال الشهر الماضي سبتمبر، حيث سجل أدنى مستوى له على مدار العشر سنوات السابقة حيث تجاوز نسبة “الإنفاق الشخصي ” إلى معدل نمو الدخل في أكبر اقتصاد في جميع دول العالم.

كما أوضحت البيانات الواردة عن “وزارة التجارة” التابعة إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تم الإعلان عنها أمس الاثنين الموافق الثلاثين من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017، حيث أظهرت أن “الادخار الشخصي” من الدخل المتاح في الولايات المتحدة الأمريكية تراجع بنسبة تصل إلى 3,1 في المئة خلال شهر سبتمبر السابق لعام 2017 بنسبة كبيرة، ما قبل 3,6 في المئة في الشهر السابق له، حيث سجل أدنى مستوى له منذ شهر ديسمبر لعام 2007.

كما أكد البيان أن إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفع خلال الشهر السابق سبتمبر لعام 2017 بنسبة واحد في المئة حيث سجل أعلى وتيرة نمو له منذ شهر أغسطس لعام 2009، كما ارتفع الدخل الشخصي بنسبة تصل إلى 0,4 في المئة.

والجدير بالذكر أن المدخرات في علم الاقتصاد هي عندما يقوم شخص بادخار شيئاً من دخله المالية فهو يعد مدخر، وتوجد للادخار طرق عديدة منها إدخال النقود في أحد البنوك أو التعاقد مع مؤسسة للادخار لتكوين معاش، والادخار أيضا هو العمل على تخفيض المصروفات مثل مصروفات السفر وغيرها من النفقات الأخرى.

ويعد الادخار هو وسيلة حفظ المال أو جزء من المال بعكس الاستثمار الذي يتضمن شيئا من المجازفة، هناك علاقة عكسية بين معدلات الادخار ومعدل أسعار الفائدة في مصارف الائتمان، فكلما زاد الادخار قل الاقتراض ومن هنا تقل أسعار الفوائد.

ويأتي هبوط معدل الادخار في الدولة الأمريكية التي تعد أكبر اقتصاديات على مستوى العالم بأكمله خلال شهر سبتمبر الماضي ليسجل أدنى مستوى له منذ حوالي عشر سنوات مضت فهذا يدل على تجاوز الإنفاق الشخصي إلى معدل نمو الدخل في أكبر اقتصاديات العالم، حيث تراجع الادخار نسبة مئوية حوالي 3,1% خلال شهر سبتمبر الماضي لعام 2017.

أقرا المزيد مصير شهادات الادخار ذات العائد المرتفع بعد قرار المركزي بزيادة الاحتياطي الإلزامي