الأهلي المصري ومصر يُعلنا الاستمرار في طرح شهادات الادخار ذات العائد 20%
الادخار في البنوك

أعلن البنك المركزي خلال الفترة الماضية عن قرار رفع قيمة الاحتياطي الإلزامي في البنوك، حيث حدد البنك المركزي قيمته بعد الارتفاعات بنحو 14% بدلا من 10%، وجاء هذا القرار من البنك المركزي سعيا وراء المحافظة على أموال المدخرين في البنوك.

الجدير بالذكر أن قرار البنك المركزي برفع قيمة الاحتياطي الإلزامي يساهم في رفع تكلفة المدخرات لدى البنوك، وبالتالي فإن هذا القرار يتسبب في خسارة كبيرة للبنوك، الأمر الذي يدفع البنوك إلى اتخاذ أحد القرارين للخروج من تلك الأزمة، وكان القرار الأول هو القيام بخفض قيمة الفائدة على الأوعية الادخارية، بينما جاء القرار الثاني بإلغاء الأوعية الادخارية ذات العائد الكبير.

وعلى الرغم من هذا، إلا أن هناك مجموعة من البنوك ممن أعلنت أنها لن تقم باتخاذ أي من القرارين، وأن هذا سيكون لفترة مؤقتة في الوقت الحالي، وكان بنكي مصر و الأهلي المصري من بين البنوك التي أعلنت عن استمرارها في عملية إصدار شهادات الادخار ذات العائد 20%، والتي تعد على رأس الشهادات ذات العائد الكبير.

وأعلن نائب رئيس البنك الأهلي المصري “يحيى أبو الفتوح” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن المبلغ الذي تمكنت شهادات الادخار ذات العائد 20% من جمعه خلال الفترة من تاريخ الثالث من نوفمبر وهو موعد قيام المركزي بالإعلان عن قرار التعويم وحتى الآن قد وصل إلى 360 مليار جنيه.

وأضاف خلال التصريحات، أن البنك الأهلي المصري قد قرر الاستمرار في طرح تلك الشهادات ذات العائد 20% خلال الفترة القادمة، وذلك بدون أي تغييرات.

كما وأعلن أحد المصادر الموثوقة التابعة لبنك مصر، وذلك خلال مجموعة من التصريحات التي أعلن عنها لمصر 365، أن بنك مصر قد قرر هو الآخر في الاستمرار في طرح شهادات الادخار ذات العائد 20%، وقد أعلن البنك الاستمرار في هذا بدون إلغاء أو تقليص لتلك الشهادات، هذا ضمن التقارير الأخيرة التي تم الإعلان عنها بخصوص شهادات الادخار ذات العائد 20%.

اقرأ أيضا:

  1. السياسة النقدية تجتمع في 16 نوفمبر لبحث أسعار الفائدة على الأوعية الادخارية.