بالأرقام.. الحكومة تقترض اليوم من البنوك المصرية لسد عجز الموازنة العامة والنفقات
قرض

يستمر البنك المركزي في دعم الحكومة المصرية والنيابة عنها في بعض العمليات الإقتصادية من أجل سد العجز في الموازنة العامة للدولة، حيث يقوم البنك بالنيابة عنها بطرح أذون خزانة في الأسواق بمدد أجلة مختلفة.

ورد في تصريحات البنك المركزي أنه قد قرر من جديد أن يقوم بطرح أذون خزانة داخل الأسواق المصرية من أجل مساعدة الحكومة في الفترة الحالية لسد العجز في الموازنة، حيث جاء أن قيمة هذا الطرح قد بلغت نحو 13.7 مليار جنيه، وعن موعد طرح هذه الأذون في الأسواق المصرية جاء أن البنك قد أعلن في أخر تصريحاته الإقتصادية أنه سوف يتم طرح هذه الأذون خلال تعاملات اليوم.

أكد البنك المركزي المصري في تصريحه الأخير أنه سوف ينوب اليوم الأحد نيابة عن وزارة المالية المصرية في طرح أحدث خزون أذانة قد تم الإتفاق عليها، وعن قيمة هذه الأذون ورد أنه وزارة المالية ترغب في طرح أذون بقيمة 13.7 مليار جنيه، كما كشفت المالية عن السبب وراء هذا الطرح وهو وجود عجز كبير داخل الموازنة العامة للدولة ترغب في إصلاحه بالإضافة إلى حاجتها للأموال من أجل تدبير النفقات اللازمة للميزانية.

وقد جاء في تصريحات البنك المركزي أنه ووفقا للبيانات الرسمية الحالية والصادرة من قبل البنك أنه سوف تبلغ قيمة الطرح الأول لهذه المعاملات المالية والتي سوف تتم في صورة أذون خزانة نحو 6 مليارات و750 مليون جنيه على أن يكون مدتها لأجل حوالي 91 يوما، بينما من جهة أخرى، ورد أنه تبلغ قيمة الطرح الثاني لهذه الأذون والذي مقرر أن يتم طرحه اليوم ايضًا نحو 7 مليارات جنيه مصري على أن تكون مدته لأجل 266 يوما.

جدير بالذكر أنه طبقًا تصريحات العديد من الخبراء الاقتصاديين في هذا الصدد ورد أنه من المتوقع أن تلجأ الحكومة المصرية إلى الاستدانة المحلية والتي تتم عن طريق طرح أدوات دين والتي تتمثل في “سندات وأذون خزانة” بالأسواق للبنوك والمواطنين من أجل سد العجز لديها، كما ورد أنه تعد البنوك العامة في مصر هي أكثر المشترين حتى الآن لتلك الأدوات المطروحة.

اقرا ايضًا.. الحكومة تقترض من البنوك اليوم 15.5 مليار جنيه