انخفاض في قروض السيارات بالبنوك بعد تعويم الجنية
البنك الاهلي المصرى

صرح مسؤولون في البنوك العامة والخاصة، إن قروض السيارات، تراجعت بشكل كبير منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر من العام الماضي، بنسب وصلت في بعض البنوك العامة والخاصة إلى 90%، بسبب ارتفاع أسعارها وزيادة معدلات الفائدة.

وقال رئيس قطاع التجزئة المصرفية بالبنك الأهلي المصري، علاء فاروق، إن نسبة قروض السيارات تراجعت بنسبة 17% خلال العام المالي الماضي، إلى 6730 قرض سيارة، مقابل 8177 قرضا في العام السابق.

وأشار رئيس قطاع التجزئة المصرفية بالبنك الاهلي المصري، إن الزيادة الكبيرة في ارتفاع أسعار السيارات وذلك بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري ، ورغم الارتفاع في أسعار السيارات التزمت البنوك المصرية بالحد الأقصى لقيمة القسط الشهري للقرض السيارات ، حيث أن الحد الأقصى لا يزيد عن 35%من إجمالي دخل العميل، الامر الذي ادى الى انخفاض قروض السيارات.

بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري في نوفمبر العام الماضي، الأمر الذي أدى إلى فقد الجنيه نحو نصف قيمته أمام الدولار، حيث وصل سعر الدولار أمام الجنيه المصري بمبلغ 18 جنية مصرى، وادى الى ارتفاع أسعار السلع والمنتجات وخصوصا المنتجات التي نقوم باستيرادها من الخارج، وأيضا ارتفع سعر الدولار الجمركي أدى إلى ارتفاع في أسعار السيارات المستوردة من الخارج.

ومنذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري قام البنك المركزي المصري برفع قيمة قرض السيارات، حيث ارتفعت أسعار الفائدة إلى 7% ، الامر الذي ادى الى رفع قيمة قروض السيارات.

وصرح مصدر مسؤول داخل البنك الاهلي المصري، إن العدد المسموح للأفراد لموافقة البنك الأهلي المصري علي قرض السيارات شهريا تراجع من 400 قرض إلي أن وصل إلى 40 قرض فقط، نتيجة إلى ارتفاع أسعار السيارات المستوردة وارتفاع سعر الدولار الجمركي بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري.

وأشار مسؤول بالبنك الأهلي، أن البنك سوف يطلق  ولأول مرة وقبل نهاية العام الجاري منتج لتمويل وشراء السيارات المستعمله.

وذكر مصدر  مسؤول آخر داخل بنك القاهرة، أن بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري، تراجعت قروض السيارات الي 70%، حيث أن الحد الأقصى للقروض داخل بنك القاهرة لا يتجاوز عن 200و300 قرض شهريا، وذكر أن قبل تعويم الجنيه كانت تصل قروض السيارات الي ألف قرض شهريا.

اقرا ايضا: ننشر توقعات الخبراء بشأن أسعار السيارات فى الفترة القادمة