مخاطر الديون الخارجية تضع مصر وقطر على قائمة “الضعفاء الخمسة”
مصر

أعلنت وكالة “ستَاندر أند بورز” خلال مجموعة من التقارير التي نشرتها أن المخاطر التي تجابه مصر حاليا والتي تأتي بخصوص الحساب الجاري ومستوى الدين والاحتياطات والديون الخارجية قد تسببت في إدراجها ضمن قائمة الضعفاء الخمسة.

الجدير بالذكر أن مصر كانت من بين مجموعة من الدول التي تمت إضافتها إلى القائمة حديثا، ومنها بَاكستان والأرجنتين وقطر، وقد جاءت تلك الدول إلى القائمة بدلا من جنوب أفريقيا وإندونيسيا والهند.

وقد تم إطلاق تصنيف الضعفاء الخمسة من قبل مؤسسة مورجان ستانلي، وكان هذا خلال عام 2013، وقد تم تحديد تلك القائمة من خلال تصنيف الأسواق الناشئة والتي تقوم بتحقيق خطط التنمية خاصتها من خلال الاستثمارات الأجنبية والتي تم وصفها بأنها غير مضمونة.

وأعلن وكيل البنك المركزي خلال التصريحات التي قام بها، أن مصر قد تمكنت خلال الفترة الأخيرة من سداد قيمة 1.5 مليار دولار من الوديعة التي أخذتها البلاد من ليبيا.

في حين أنها قد تخلصت من أقساط الديون التي كانت تدين بها لتركيا، وذلك من خلال سداد آخر قسط بقيمة 200 مليون دولار.

في حين أن التقارير الأخيرة التي أعلنت عنها فاروس، قد أشارت إلى حدوث تراجع ملحوظ في معدل النمو في الدين الخارجي، وكان هذا خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي 2016/2017، وكان هذا أعلى معدل تراجع شهدته البلاد منذ قرار المركزي الخاص بتعويم الجنيه.

في حين أن قيمة الارتفاعات التي طرأت على الدين الخارجي خلال الربع الأخير من العام المالي قد وصلت إلى 7% وبالتالي فإن قيمته قد وصلت إلى 79 مليار جنيه، وذلك بعد أن كانت قيمته فيما مضى 73.9 مليار جنيه قبل الارتفاعات.

وبلغ صافي الدين الخارجي للبلاد قيمة 23.2 مليار دولار، والذي تصل قيمته إلى 41.6% على أساس سنوي، في حين أعلن طارق عامر خلال التصريحات التي قام بها، أن البلاد قد تمكنت منذ قرار التعويم من تسديد ديون خارجية بقيمة 17 مليار دولار.

ووفقا للبرنامج الذي تم تقديمه لصندوق النقد، فإن الدين الخارجي سوف يصل مع العام المالي 2020/2021 إلى قيمة 102.3 مليار دولار.

 

 

اقرأ أيضا:

  1. نصيب الفرد من الدين الخارجي يرتفع إلى 14.372 دولار.