المالية: نسبة عجز الموازنة من إجمالي الناتج المحلي تصل بعد الارتفاع إلى 1.7%
وزارة المالية

قامت وزارة المالية بالإعلان عن المؤشرات المالية للسنة المالية الحالية 2017/2018 وذلك خلال الفترة من يوليو وحتى أغسطس، وقد جاء هذا وفقا للتقارير الأخيرة التي قامت الوزارة بالإعلان عنها.

الجدير بالذكر، أن مؤشرات الوزارة والتي تم الإعلان عنها خلال التقارير تشير إلى أن عجز الموازنة قد وصل إلى 74.6 مليار جنيه، وتصل نسبة العجز في الموازنة من الناتج المحلي للبلاد نحو 1.7%.

في حين أن تقارير وزارة المالية تشير إلى أن قيمة عجز الموازنة خلال نفس الفترة ولكن من العام المالي السابق 2016/2017 كانت قيمتها 68.5 مليار جنيه، وكانت تقدر نسبة عجز الموازنة من الناتج المحلي خلال تلك الفترة نحو 2%.

وأضافت التقارير التي صدرت عن وزارة المالية أن القيمة 370 مليار جنيه، هي القيمة التي من المتوقع أن تصل إليها العجز في الموازنة العامة خلال العام المالي الحالي، ومن المقرر أن يقوم البنك بتعويض هذا النقص من خلال السندات وأذون الخزانة التي يقوم بطرحها، وكذلك أدوات الدين الحكومية.

الجدير بالذكر أن البنك المركزي يقوم بهذا نيابة عن وزارة المالية، ويقوم بتغطية العجز الذي تعانيه الموازنة العامة من خلال القروض الدولية التي تحصل عليها البلاد بالإضافة إلى المنح التي تحصل عليها من الدول العربية.

جاء هذا خلال مجموعة من التقارير والتي قامت وزارة المالية بتقديمها اليوم، حيث تتعلق بتلك التقارير بكافة التفاصيل التابعة للدين الخارجي للبلاد وكذلك قيمة العجز في موازنة العام المالي الحالي، ومقارنة تلك القيمة بقيمة العجز في نفس الفترة خلال العام المالي السابق.

الجدير بالذكر أن الارتفاعات التي طرأت على قيمة الدين الخارجي للبلاد والمخاطر التي سوف تتعرض لها البلاد نتيجة لذلك، بالإضافة إلى العديد من المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد خلال الفترة الحالية، قد تسببت في إضافة مصر هذا العام ضمن قائمة الضعفاء الخمسة.

وقد جاء هذا نتيجة المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد والتي تتمثل في ارتفاع نسبة الديون الخارجية وكذلك الارتفاعات التي من المتوقع أن تمر بها قيمة العجز في الموازنة وغيرها.

اقرأ أيضا:

  1. مصر على رأس قائمة “الضعفاء الخمسة” بسبب الديون الخارجية.