مصدر موثوق: الشريحة الثالثة من صندوق النقد الدولي تضاف إلى رصيد الاحتياطي الأجنبي للبلاد
وزارة المالية

أعلن أحد المصادر الحكومية التابعة لوزارة المالية، خلال التصريحات التي قام بها لمَوقع مصر 365 عن الموعد الذي تم تحديده بخصوص استلام مصر الشريحة الثالثة من قرض صندوق النقد الدولي والتي تصل قيمتها إلى ملياري دولار.

حيث أعلن المصدر خلال التصريحات، أن نهاية شهر نوفمبر الحالي أو على أقصى تقدير بداية ديسمبر القادم هو الموعد الذي تم تحديده لإستلام البلاد للقرض، ومن المتوقع أن يقوم البنك المركزي بإضافة الملياري دولار إلى قيمة الاحتياطي الأجنبي لدى البلاد.

ويتم هذا الإجراء بعد تحويل قيمة القرض إلى العملة المحلية وإضافتها إلى الموازنة العامة للبلاد الخاصة بالعام المالي الحالي.

وخلال البيان الذي قام صندوق النقد الدولي بنشره، فقد تم الإعلان عن الاتفاق الذي تم بين الخبراء في صندوق النقد الدولي وبين مصر، والخاص بمنح مصر مِلياري دولار ضمن البرنامج التابع للقرض بقيمة 12 مليار دولار، وأن مدة هذا الاتفاق ستكون على ثلاثة سنوات.

وأضاف بيان صندوق النقد، أن الموافقة على ذلك قد جاء بعد قيام مصر بالعديد من الإجراءات الاقتصادية ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي، والتي كانت بمثابة تضحيات صَغيرة الأجَل قامت بها البلاد وذلك للقيام بعدها بتحويل البلاد إلى معدل الاقتصاد الديناميكي.

الأمر الذي سيُساهم بشكل كبير في زيادة الرخاء ورفع معدل النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تحسين مستوى المعيشة للمواطن، وأشار تقرير صندوق النقد الدولي، بأن معدل النمو الاقتصادي الذي حققته البلاد في السنة المالية 2016/2017 قد جَاوز التوقعات، وجاء هذا بعد الزيادة التي حققها بوصوله إلى معدل 4.2% وذلك بعد أن كان من المتوقع له الوصول إلى 3.5%.

في حين أن قيمة العجز التي تشهدها معاملات الدولار قد تراجعت بشكل كبير، بالإضافة إلى الارتفاعات التي طرأت على قيمة الاستثمارات الأجنبية للبلاد.

وكان المركزي المصر قد اتخذ قرار تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف للدولار منذ عام، الأمر الذي تسبب وقتها في انخفاض قيمة الجنيه إلى نحو نصف قيمته، هذا بجانب الارتفاعات التي طرأت على معدلات التضخم والتي وصلت قيمتها إلى 30%، ولكن تعاملات الأشهر الأخيرة تشير إلى تراجع تلك المعدلات.

اقرأ أيضا:

  1. نوفمبر موعد استلام الشريحة الثالثة من قرض صندوق النقد الدولي.