الزيادة الأخيرة على أسعار الوقود توفر للبلاد 4 مليار جنيه
وزير البترول

أعلن وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس “طارق الملا” خلال مجموعة من التصريحات، أن الحكومة المصرية قد تمكنت خلال الفترة الأخيرة ومن خلال القرار الخاص برفع أسعار الوقود والبنزين والذي تم الإعلان عنه في يونيو من العام الحالي من توفير مبلغ بقيمة 4 مليار جنيه.

كما أشار وزير البترول خلال التصريحات الصحفية التي قام بها، والتي كانت في مقر الوزارة، أن قرار الوزارة الأخير والخاص برفع أسعار المنتجات البترولية قد ساهم وبشكل كبير في ترشيد استهلاك السولار والبنزين بقيمة 4%.

وأشار طارق الملا خلال التصريحات، أن الحكومة المصرية تهدف إلى ترشيد استهلاك المنتجات البترولية بجانب رفع الدعم عنها وذلك من خلال الإجراءات التي تقوم بالإعلان عنها والتي تتعلق برفع أسعار المنتجات البترولية.

وأعلن وزير البترول خلال التصريحات، أن الوزارة تهدف خلال الفترة القادمة إلى التخلص من الدعم بصورة نهائية بالنسبة للمنتجات البترولية، وذلك من خلال القرارات التي تتخذها الحكومة المصرية والتي تتعلق برفع أسعار المنتجات البترولية.

هذا وعلى الرغم من الارتفاعات التي أقرتها الوزارة خلال الفترة الماضية على المنتجات البترولية، إلا أن أسعار المنتجات البترولية لا تزال حتى الآن مدعومة من قبل الحكومة المصرية بقيمة 30%.

ويأتي الهدف من قيام الحكومة المصرية بإزالة الدعم عن تلك المنتجات، لتحقيق ترشيد الاستهلاك بالنسبة لتلك المنتجات، إلا أن الارتفاعات الأخيرة التي أقرتها الحكومة على أسعار البنزين والسولار قد أغضبت المواطنين بشكل كبير.

ويأتي هذا نتيجة الارتفاعات الملحوظة والتي طرأت على السلع والمنتجات في السوق المصرية، والتي جعلت المواطنين وخاصة محدودي الدخل منهم غير قادرين على تحمل تلك الارتفاعات، ولهذا فقد تسبب انتشار خبر نية الحكومة المصرية بإضافة المزيد من الارتفاعات خلال العام الحالي إلى غضب الشارع المصري.

الأمر الذي دفع المصادر الحكومية تؤكد أن الحكومة المصرية لا تنوي إقرار المزيد من الارتفاعات على أسعار المنتجات البترولية خلال العام الحالي، وذلك على الرغم من تحذير صندوق النقد من هذا القرار والذي قد يتسبب في أزمة كبيرة للحكومة خاصة مع توقعات ارتفاع الأسعار العالمية للمنتجات البترولية.

اقرأ أيضا:

  1. الحكومة تستعد لرفع الدعم عن المنتجات البترولية نهائيا خلال الفترة القادمة.