“الفاو” تختتم الاجتماع المنسقين الوطنيين لمشروع شرق المتوسط لدعم الصيد
فاو

تابع موقع مصر 365 اختتام اللجنة التنسيقية للمشروع الإقليمي للتعاون العلمي، ومؤسسي للعمل دعم الصيد الرشيد في شرق البحر المتوسط، حيث أسفر الاجتماع الثامن الذي تم انعقاده في مقر “منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو” في محافظة القاهرة.

وحضر اجتماع المنسقين الوطنيين مشروع شرق المتوسط نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية الدكتورة “منى محرز”، بالإضافة إلى حضور عدد م الممثلين عن “الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية” وكذلك حضر الاجتماع خبراء وممثلين من بلدان جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط بالإضافة إلى مسؤولين من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو، وخبراء وممثلين من بلدان جنوب شرق البحر المتوسط.

وصرحت الدكتور “منى محرز” خلال الاجتماع الذي تم عقده اليوم الموافق يوم الأحد الموافق الثاني عشر من شهر نوفمبر الجاري لعام 2017، حيث أوضحت أن مصايد الأسماك هي أحد أهم مصادر الغذاء حيث تمثل نسبة ثلاثة وعشرين في المئة من الإنتاج السمكي في جمهورية مصر العربية، وتؤمن سبل العيش لأكثر من مليون شخص بشكل غير مباشر، وبشكل مباشر.

وأضاف الدكتور “منى محرز” أن مشروع شرق المتوسط سيعمل على تطوير البنية “التحتية المعلوماتية لمصايد الأسماك” في جمهورية مصر العربية، وكذلك العمل على تطوير ودعم إدارات المصائد المحلية للعمل على زيادة المعرفة العملية بالإضافة إلى المعرفة التقنية للمصايد المحلية، بالإضافة إلى العمل على تطوير التعاون والعمل على مشاركة الدول الأعضاء.

وأعلنت منى محرز أن الحكومة المصرية تعطي اهتمام كبير للعمل على تطوير البحيرات السمكية لرفع كفاءتها وإنتاجها عبر عمليات التطهير والعمل على إنشاء قنوات شعاعية، ومحطات تنقية، والعمل على تطوير التعاون والمشاركة بين الدول الأعضاء.

وأعلنت منى محرز أن جانب تطوير الاستزراع السمكي الذي بلغ حجم إنتاجه مليون وستة من عشرة مليون طن في السنة، وأوضحت أن جمهورية مصر العربية تأتي في المرتبة الثانية عالمياً، حيث أشارت السمك البلطي قد تم بالعمل على تشكيل لجان بيطرية متخصصة ليتم وضع معايير الجودة للمزارع السمكية والمنشآت من أجل تصدير الإنتاج السمكي المحلي لجمهورية مصر العربية.

أقرا المزيد “هالة السعيد” توافق على زيادة استثمارات “البحر الأحمر” لتنفيذ مينائي صيد