وزير البترول يكشف عن خطة الوزارة لأسعار السولار والبوتاجاز فى فصل الشتاء
بنزين

خرجت بعض التصريحات من قبل السيد المهندس طارق الملا، والذي يشغل منصب وزير البترول والثروة المعدنية، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس، كاشفة عن قرار الحكومة المصرية بشأن أسعار الوقود والمشتقات البترولية في الفترة القادمة وخاصة بعد أن شهد سعر خام برنت ارتفع فى الربع الأول من العام المالي الحالي ليكون بذلك قد وصل وصل سعر البرميل منه إلى 64 دولارا أمريكي، والذي تم دعمه بمقدار 27.5 مليار جنيه يكون بهذا قد وفر نحو 4 مليارات جنيه.

أكد وزير البترول على أن ترشيد الاستهلاك في استخدام المواد البترولية من قبل المواطنين ترتب عليه انخفاض أسعار هذه المواد ايضًا، حيث ورد أن نسبة استهلاك البنزين بعد رفع الدعم الأخير قد انخفضت بنحو 4% بينما انخفض السولار بنحو 7%، مما أثر على سعر المواد البترولية وسوف يؤثر على الموازنة العامة للدولة بشكل إيجابى ايضًا، من جهة أخرى، أضاف السيد الوزير طارق الملا أنه سوف يتم البدء في إنتاج حقل ظهر في نهاية شهر ديسمبر القادم، ويتم العمل فعليا في ذلك عن طريق تشكيل غرف عمليات من أجل سرعة البدء فيه.

اقرأ ايضًا.. ما السبب الذي يدفع الحكومة المصرية لرفع الدعم نهائيا عن البنزين؟

أو الحكومة تعلن عن الموعد النهائي لرفع الدعم عن البنزين فى مصر

وعن موعد الزيادة الجديدة في أسعار المنتجات البترولية أكد الملا أن لا زيادة في أسعارها قبل انتهاء السنة المالية الحالية، كما أكد على أن الوزارة قد قررت عدم رفع الدعم عن البوتاجاز نهائيا من أجل مراعاة محدودي الدخل وسوف يتم تطبيق هذا على السولار أيضًا، وأنه سوف يكون هناك دعم جزئي في الفترة المالية القادمة إليها بسبب طبقات محدودة الدخل لأنها تمثل نسبة كبيرة من الاستهلاك.

جدير بالذكر أن الحكومة المصرية دائما تؤكد في تصريحاتها الإقتصادية فى كل زيادة مقررة بشأن رفع الدعم عن المنتجات والتي من ضمنها الزيادة السنوية لأسعار الوقود أنها تراعي الفئات الأقل دخلا، وعلى الرغم من كل هذه الزيادات إلا أن الملا قد أكد على أن الدولة مازالت تدعم الوقود في البلاد بنسبة ٣٥٪، كما تابع أنه من الصعب أن تقرر الدولة رفع الدعم كاملاً عن منتج البوتاجاز  بعكس البنزين الذي تهدف وصوله إلى الصفر.