وزارة البترول تكشف عن حقيقة شائعة ارتفاع أسعار البترول في الأيام القادمة
بنزين

كشفت وزارة البترول والثروة المعدنية أثناء المؤتمر الصحفي المنعقد في مقرها اليوم الأحد عن حقيقة شائعة ارتفاع أسعار المنتجات البترولية في الأيام القادمة موضحة بأن الوزارة لا تمتلك خطة رسمية لزيادة الأسعار و أن الحكومة تقدم الدعم لجميع المواد البترولية.

وأوضح طارق الملا وزير البترول أثناء كلمته بالمؤتمر الصحفي بأن الحكومة مستمرة في دفع حوالي 60% من سعر تكلفة المنتجات البترولية علي الرغم من آخر زيادة قدرتها علي أسعار البترول مشيرا بأن هناك فرق أكثر من 35% بين سعر بيع هذه المنتجات داخل البلاد و تكلفة إنتاجها.

وأكد وزير البترول في نهاية كلمته بأن الحكومة ليست لديها النية علي رفع أسعار البنزين مرة أخرى لغاية السنة المالية الحالية و التي تنتهي في شهر يونيو القادم موضحا بأن هناك عدد من المنتجات البترولية لا يمكن أن يكون دعمها من قبل الحكومة إلى صفر أبرزهم أسطوانات البوتاجاز و لكنها تسعي إلي الوصول عدم دعمها البنزين بكافة أنواعه.

وأوضح الملا أن الحكومة لا تستطيع في الوقت الحالي تحديد إمكانية رفع أسعار البنزين خلال شهر يونيو المقبل بسبب اعتمادها علي الموازنة العامة للدولة مضيفا بأن الحكومة سوف تراجع الأسعار مرة أخرى قبل الموافقة علي الميزانية الجديدة للوزارة.

وأكد الوزير أن الحكومة تهتم بالمواطنين البسطاء وتضعهم علي قائمة أولوياتها موضحا بأن أي قرار سوف يتخذ بالنسبة لدعم الحكومة يجب أن يتخذ بعد تفكير عميق و إعداد خطة واضحة الملامح بهدف مواجهة هذا الأمر و تقبل المواطن للقرار دون الشعور والأعباء المترتبة علي رفع الدعم.

ومن جهة ثانية أوضح النشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي بأن قرار الحكومة بعدم زيادة أسعار البنزين في الوقت الحالي يعتبر أمر إيجابي معربين عن رغبتهم في محاولة الدولة الوصول إلى حل أزمة الدعم دون المساس من أسعار البنزين التي ارتفع سعرها مرتين خلال العام الراهن.

والجدير بالذكر أن الحكومة قد خصصت حوالي 110 مليارات جنيه بالموازنة المالية الحالية لدعم المواد البترولية بهدف المساواة بين حجم الدعم الذي وصلت إليه المنتجات البترولية في نهاية العام المالي الماضي و الذي كان حدد في بداية العام ب 35 مليار جنيها فقط.