ساعة “روليكس” هي الأغلى في مصر بقيمة 3 مليون جنيه
ساعة روليكس

أعلن رئيس شعبة الساعات التابع للغرفة التجارية في القاهرة “عبد الرحمن عزام” خلال التصريحات التي قام بها، إن مبلغ 3 مليون جنيه هو سعر أغلى ساعة يتم استيرادها من الخارج بالطلب وبيعها في السوق المصرية، وأضاف أن تلك الساعة تكون ماركة “روليكس” المُصنعة من الذهب ومرصعة بالألماس، ويتم استيرادها وبيعها لصالح الشركات والأفراد لاستخدامها كهدايا قيمة.

ويعاني سوق الساعات خلال الفترة الحالية من حالة من الركود الذي وصلت نسبته إلى 50%، ويأتي هذا بسبب الإجراءات الجديدة وشروط التسجيل التي عملت على وقف الاستيراد، وذلك نتيجة صعوبة القيام بتنفيذ تلك الإجراءات من قبل المستوردين على أرض الواقع، هذا بجانب الارتفاعات الهائلة التي طرأت على أسعار الساعات.

كما أضاف رئيس شعبة الساعات، أن الصناعة المحلية الوحيدة المقامة للساعات ي مصر تقوم بها عدد من الشركات الصغيرة، التي يقع محلها في منطقة التجمع، هذا بجانب أن تلك الشركات تقوم باستيراد المواد الخام اللازمة للصناعة من الخارج.

وأعلن نسبة 5% كنسبة لحجم ما تمثله التوكيلات التي يتم من خلالها جلب ساعات جيدة ومطابقة للمواصفات القياسية، في حين أن أكثر من 90% من احتياجات السوق من الساعات، تقوم البلاد بتوفيرها من الخارج  من دول تايوان والصين وهونج كونج وسويسرا، وتعد النسبة التي يتم استيرادها من الصين هي الأكثر انتشارا في السوق المصرية.

ومع اكتفاء مستخدمي الساعات بساعة الهاتف المحمول والاستغناء بشكل كلي عن منتج الساعات، فقد شهد منتج الساعات خلال الفترة الأخيرة تراجع ملحوظ في نسبة المبيعات، هذا ومع حملات التهريب التي تتم في الفترة الحالية، فإن الكثير من المنتجات المقلدة من الساعات والأرخص ثمنا قد انتشرت في السوق بشكل كبير جدا.

وأعلن الجهاز المركزي للمحاسبات خلال الإحصائيات الأخيرة التي قام بالإعلان عنها، أن حجم الواردات خلال عام 2016 من ساعات اليد قد وصل إلى 193 مليون جنيه، جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها رئيس شعبة الساعات، والتي أعلن خلالها عن كافة التفاصيل التي تتعلق بالسوق والمشكلات التي يواجهها.

اقرأ أيضا:

  1. توقعات الاقتصاديين تشير إلى قرار المركزي بتثبيت سعر الفائدة الخميس القادم.