الخبراء العقاريين: قرب المدن الجديدة من العاصمة الإدارية يساعد في جذب المستثمرين في 2018
صورة أرشيفية

جاءت توقعات أصحاب الشركات العقارية والخبراء العقاريين في السوق تشير إلى المدن الجديدة التي قاموا بوصفها بأنها مدن واعدة، حيث أكدوا أن تلك المدن من المؤكد لها أنها ستُساهم في جذب الكثير من الاستثمارات الأجنبية للبلاد خلال المرحلة القادمة.

وأشاروا إلى عام 2018، باعتباره موعد بدء تلك المدن في جذب الاستثمارات الأجنبية، مضيفين أن السبب وراء تلك التوقعات هو قرب الموقع الجغرافي لتلك المدن من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، و أن أهمية تلك المدن سوف تبدأ في الظهور عقب الإنتهاء من مشروع العاصمة مباشرة.

وأعلن رئيس لجنة التشييد والبناء التابع لجمعية رجال أعمال، المهندس “فتح الله فوزي” خلال التصريحات التي قام بها، أن مَدينتي “بدر والشروق” ستكون على رأس المدن الجديدة الواعدة والتي ستجذب الكثير من الاستثمارات الأجنبية.

كما توقع رئيس لجنة التشييد والبناء التابع لجمعية رجال الأعمال، أن الأهمية الكبرى لموقع تلك المدن سوف تساهم بشكل كبير خلال الفترة القادمة في ارتفاع أسعار قطع الأراضي التي ستقوم وزارة الإسكان بِطرحها للبيع خلال الفترة القادمة.

وأضاف خلال التصريحات، أن الإقبال الملحوظ من قبل أصحاب الشركات العقارية والمستثمرين الأجانب على شراء قطع الأراضي التي يتم طرحها حاليا في تلك المدن، يأتي بسبب علم أصحاب الشركات العقارية والمستثمرين بالارتفاعَات المتوقعة في أسعار قطع الأراضي، والتي ستأتي في أقرب وقت.

وخلال التصريحات التي قام بها رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة “أحمد زكي عابدين”، فقد أعلن أن وزارة الإسكان تستهدف خلال فترة ال5 سنوات القادمة أن تحقق استثمارات أجنبية في العاصمة بقيمة 80 مليار جنيه وذلك من خلال ال 40 ألف فدان التي ستقوم بطرحها في العاصمة.

وكانت وزارة الإسكان خلال الفترة الأخيرة قد أعلنت أن العاصمة الإدارية الجديدة لم تُخصص للأغنياء فقط، بل لجميع طبقات المجتمع، بحيث قامت الوزارة بإنشاء وحدات إسكان اجتماعي داخل العاصمة الإدارية الجديدة، هذا بجانب وحدات الإسكان المتميز والشاليهات والفلل وغيرها، وذلك عندما انتشرت اشاعات تفيد بأن العاصمة مصممة للأغنياء فقط.

اقرأ أيضا:

  1. تكلفة مرافق المرحلة الأولى في العاصمة الإدارية الجديدة تصل إلى 100 مليار جنيه.