محافظ البنك المركزي يكشف آخر تفاصيل أزمة النقد الأجنبي في البلاد
النقد الأجنبي

قام السيد طارق عامر، والذي يشغل منصب محافظ البنك المركزي، مؤخرًا بالكشف عن تفاصيل إجمالي التدفقات النقدية الأجنبية في البلاد والمقررة منذ قرار المركزي في شهر نوفمبر الماضي والخاصة بتعويم الجنيه المصري داخل البنوك المصرية حتى الآن، حيث أكد على أنها قد وصلت إلى حوالي 80 مليار دولار.

من جهة أخرى، ورد أنه قد أضاف طارق عامر، في أحدث تصريحاته الاقتصادية والتي قد خرجت عقب اجتماع المجموعة الاقتصادية والذي قد عقد داخل مجلس الوزراء، والخاص بشأن ردود الأفعال الصادرة من خلال المؤسسات الدولية والتي قد جاء أنها قد اجتمعت في واشنطن في الفترة الأخيرة، حيث أثنت على الاقتصاد المصري بشكل عام، كما لفتت التصريحات الاقتصادية إلى أن عدد صناديق الاستثمارية حتى الآن والتي كانت تجلس خلال هذا الاجتماع معنا قد تراوحت ما بين 200 إلى 300 صندوق للاستثمار.

أشار محافظ البنك المركزي في هذه التصريحات إلى أنهم قد أكدوا على أن جمهورية مصر العربية تعد في المقام الأول مقصد هام بالنسبة للاستثمار ولرجال الأعمال بشكل عام، كما أشار إلى أنهم قد راقبوا في هذه الاجتماعات أنه بالنسبة إلى برنامجنا الحالي والصادر من خطة الحكومة بالإضافة إلى إدارة الدول المختلفة والذى قد اختلف بشكل كبير كانوا من ضمن الأسباب التي ترتب عليها أن تم إعطاء انطباعات جيدة.

جدير بالذكر أن محافظ البنك المركزي قد أكد على أن الأوضاع النقدية في البلاد قد استقرت بشكل كبير على وجود أزمة كبيرة متعلقة بشأن النقد الاجنبي حيث أكد على أنها قد أصبحت تاريخًا، وأنه قد لفت ايضًا إلى أن عملية الإصلاح النقدي في مصر قد تم وفقا للبرنامج المقرر للحكومة، وأنه سوف نبدأ الإصلاحات الهيكلية في الفترة القادمة والتي تساهم بشكل كبير في عملية زيادة العوائد بالإضافة إلى رفع الكفاءة وأنها تعمل على تقليل البطالة.

اقرأ ايضًا.. البنك المركزي يكشف عن الطرح الأخير لسندات الخزانة للعام الحالي بالعملة الأجنبية

أو محلل اقتصادي يؤكد أن “البنك المركزي” يسعى لخفض فائدة شهادات العائد