بنك مصر سوف يلغي التعامل بالدفاتر الورقية خلال 6 أشهر
بنك مصر

ينتوي بنك مصر ثاني أكبر البنوك في البلاد إلى إلغاء دفاتر التوفير الورقية واستبدالها بـ الكروت الإلكترونية المميكنة وذلك تنفيذا لخطة التطوير التي يسعى البنك إلى تنفيذها منذ عدة شهور ماضية، وقد أطلق البنك حملة واسعة تحمل أسم ” أنسى الدفتر ” للإلغاء الدفاتر الورقية.

وقد أوضح بعض المسئولين بالبنك بأن عملية ميكنة جميع الدفاتر سوف تنتهي خلال مدة 6 أشهر القادمة مشيرا إلي أن بداية من شهر أبريل القادم سوف تلغي جميع دفاتر التوفير الورقية بصورة نهائية سواء لأصحاب الحسابات بالعملة المحلية أو الأجنبية لكي يصبح تعامل أصحاب الحسابات سواء من خلال الفرع أو بكارت الصراف الآلي بالعملة المحلية.

وأكد عاكف المغربي نائب رئيس بنك مصر في تصريحاته بمؤتمر الأهرام الاقتصادي المنعقد أول أمس السبت بأن أغلبية البنوك ألغت دفتر التوفير الورقي بهدف توفير الوقت والجهد لكلا من العملاء و العاملين بالفروع في نفس الوقت، واستبدلت بكارت الصراف الآلي الذي يمنحه البنك مجانا لعملائها دون الحاجة إلى دفع أى مصروفات إدارية مشيرا إلي أن اكتتابات الودائع بدفاتر التوفير في بنك مصر قد وصل الإجمالي الخاص بها نحو 2.5 مليار جنيه.

و كشف المغربي عن المفاوضات المنعقدة بين بنك مصر وأحد البنوك الأجنبية بالخارج بهدف الحصول علي تمويلات تبلغ قيمتها ما بين 500 / 700 مليون دولار أمريكي متوقعا حصول البنك عليها في بداية العام القادم مشيرا إلى حصول البنك علي الموافقة بشأن الحصول علي قرض من بنك الاستثمار الأوروبي تبلغ قيمته نحو 500 مليون دولار أمريكي و من المتوقع أن يوقع البنك بصورة نهائية قبل نهاية العام الراهن.

وأضاف المغربي أن البنك سوف يطلق منتج عقاري في دولة الإمارات بالشهر القادم موضحا أن قيمة تمويل هذا المنتج تتراوح ما بين 200 ألف و 5 ملايين جنيه مشيرا إلي الحد الأقصي للتقسيط نحو 10 سنوات بنسبة لا تزيد عن 70% من قيمة المنتج العقاري.

ويذكر أن بنك مصر بلغت محفظة التعثر لديه نحو 3.5% ويسعى البنك بكافة جهوده إلى التقليل من حجم هذه النسبة من خلال القيام بتسويات لاصحاب المدونات المتعثرين بهدف مساعدته في تسديد المديونيات الخاصة بهم.