المركزي يعلن قيامه بسداد 2مليار دولار لعدد من البنوك الدولية
البنك المركزي

قام المركزي المصري خلال التقرير الصادر عنه يوم الثلاثاء، بالإعلان عن قيامه بسداد مبلغ 2 مليار دولار، وكان هذا في يوم 9 نوفمبر الحالي من عام 2017، وكانت تلك القيمة تابعة لعملية بيع قام بها المركزي لمَجموعة من السندات الدولارية مع الالتزام بعملية الشراء.

حيث قام المركزي بتلك العملية خلال الفترة الماضية مع مجموعة من البنوك الدولية، وأشار المركزي خلال التقارير الصادرة عنه إلى مدى التزام المركزي بمواعيد استحقاق الالتزامات الخارجية التي يقوم بها.

الجدير بالذكر أن المركزي قد أعلن كذلك عن العملية الجديدة التي أبرم الاتفاق الخاص بها في موعد 13 نوفمبر 2017، وهي عملية بيع مع الالتزام بإعادة الشراء من جديد، وكانت العملية مع نفس مجموعة البنوك الخارجية وهي: Credit Suisse AG، London Branch، Citigroup Global Markets Limited، HSBC Bank Middle East Limited، International plcatixisMorgan Securities plc، Deutsche Bank AG، Nomura .

وأضاف المركزي خلال التقارير التي أعلنها بخصوص الاتفاق الجديد، أن قيمة الاتفاق تصل إلى 3.1 مليار دولار، لمدة تصل إلى نحو عام، إلا أن القيمة التي وصلت إليها الطلبات المقدمة من قبل البنوك قد وصلت إلى 4.3 مليار دولار، وقد أكد المركزي بخصوص هذا الشأن، أن ارتفاع القيمة عن المبلغ الذي وضعه المركزي يعد شهادة من السوق العالمية على مدى نجاح الإجراءات التي تقوم بها البلاد بخصوص برنامج الإصلاح الاقتصادي.

هذا بجانب أن الالتزامات التي تحرص عليها السلطات المصرية في أي اتفاقيات اقتصادية يتم إبرامها مع الجانب الآخر هي من ساهمت بشكل كبير في تلك الثقة، والتي من المتوقع أن تساهم بشكل كبير في تعزيز الأوضاع المالية والاقتصادية.

هذا وكانت سندات ديسمبر 2018 ونوفمبر 2024 ونوفمبر 2028 والتي تم إدراجها في البورصة من قبل البنك المركزي بالإضافة إلى بورصة أيرلندا طبقا لما هو متعارف عليه من الشروط الدولية، هي السندات التي قام البنك المركزي بإبرام الاتفاقية الجديدة طبقا لها.

جاء هذا خلال التقارير الأخيرة والتي قام البنك المركزي بالإعلان عنها، وذلك بخصوص تعاملات البنك مع البنوك الخارجية والمستحقات التي يقوم البنك بسدادها.

اقرأ أيضا:

  1. محافظ البنك المركزي يكشف آخر تفاصيل أزمة النقد الأجنبي في البلاد.