بالفيديو رئيس شعبة الذهب: استقرار في الأسعار ويصف عيار 18 فاشل
الذهب

في الشهور الأخيرة شهدت أسعار الذهب حالة عدم إستقرار،وهذا يرجع إلي عدد من القرارات منها تعويم الجنيه، وارتفاع أسعار الدولار، بالإضافة إلى الظروف التي تمر بها الدول، وارتباط الأسعار بالبورصة العالمية للذهب، حيث ذكر الدكتور”وصفى أمين” رئيس شعبة الذهب أن الأسعار شبه ثابتة من حوالي أربعة أشهر، ويوجد تغيير بسيط جدا في الأسعار، وأضاف أيضا أن الذي يتحكم في سعر الذهب هو سعر الدولار في الأسواق، وأيضا أسعار الذهب في البورصات العالمية، مشيرا علي أن سعر الدولار يعتبر تابت في مصر.

وأكد أيضا علي أن وجود ذهب عيار18 ليست بفكرة جيدة في مصر، وهذا يرجع إلي ثقافة الشراء العيار الأكبر، بالعكس الشديد لأنه في العالم كله فكرة ناجحة لاهتمامهم بالشكل لا بالعيار، ومن الممكن أن نعتبر أن عيار 21 هو الأقوى والأفضل في الأسواق المصرية، من حيث البيع بالمقارنة مع الأعيرة الأخري، واعتباره هو الأفضل لدى جميع الأسر المصرية، وسجل عيار 21 خلال تعاملات اليوم حيث تراجع قيمته 5 جنيهات ليسجل 633 جنيها مصريا في سوق الصاغة.

أما ذهب عيار 24 هو أقل بيع وشعبية في مصر، وذلك لوجود لمعة كبيرة وهذا لا يناسب الأسر المصرية، ولكن بعض العائلات الكبيرة في الصعيد تشتريه في أوقات ومناسبات محددة، وأيضا يشهد ذهب 24 قبولا واضحا في الأسواق الخليجية وسجل عيار 24 خلال تعاملات اليوم 723 جنيه مصري.

إقرأ ايضا:  سعر الذهب اليوم الجمعة 17/11/2017.. أسعار الذهب داخل محلات الصاغة الآن

أما سعر الجنيه الذهب سجل 5064 جنيه مصرى، ويصل وزنه إلى 8 جرامات من الذهب عيار 21، ويعد من أفضل وسائل الاستثمار في الوقت الحالي ولا يوجد أي مخاطر من الاستثمار فيه، وأكد أن عملية الشراء والبيع مرتبطة بالوضع الاقتصادي للبلاد، ويشهد السوق  ركودا في البيع منذ أيام ثورة يناير 2011، ومن جانب آخر علي أن جرام الفضة الإيطالي وصل سعره من 25 إلي 35 جنيه مصري، أما الفضة المصري قد وصل سعرها إلى 15 جنيها للجرام الواحد،كما أن الذهب سلعة عرض وطلب، بمعنى أنه مع زيادة الطلب علي الذهب، والمعروض قليل،و هذا أيضا يؤدي إلي ارتفاع سعر الذهب،