شعبة الدواجن تؤكد أن 25% من حجم مبيعات الدواجن فى الأسواق المصرية هياكل
دواجن

في ظل الغلاء الكبير الذي تشهده جمهورية مصر العربية في مختلف المناطق وعلى جميع المستويات والتي قد ظهرت منذ فترة على جميع المنتجات والخدمات والسلع المتاحة بالأسواق المصرية شهدت التعاملات وأسلوب الحياة داخل البيوت في كل مكان تغيير كبير في طريقة الحياة المعتادة بين المواطنين حيث سعي الكثيرين إلى تقليص المتطلبات حتى تتناسب مع الزيادات الجديدة.

هناك العديد من الفئات المصرية التي تندرج ضمن قائمة محدودي الدخل في مصر وهم الفئة التي تضررت بشكل كبير وصادم من ارتفاع الأسعار المتكرر طبقا لخطة الحكومة المصرية في تطوير الاقتصاد المصري والتخلص من الدعم على العديد من المنتجات الرئيسية والهامة وهو الأمر الذي أثر على طريقة ترتيبهم للميزانية الشهرية وأسلوب المعيشة جملة وتفصيلاً.

أفاد السيد الدكتور عبد العزيز السيد والذي يشغل منصب رئيس شعبة الدواجن التابعة إلى الاتحاد العام للغرف التجارية في تصريحاته الصادرة في هذا الصدد إنه بالنسبة إلى هياكل الحيوانات المنزلية والتي تتمثل في هياكل الدواجن تمثل حاليا حوالي 25% من إجمالي كمية مبيعات اللحوم البيضاء ومشتقاتها داخل الأسواق المصرية.

اقرأ ايضًا.. الكشف عن حقيقة العثور علي أطنان لانشون مصنع من مخلفات الدواجن المتعفنة

كما جاء في هذه التصريحات إلى أن الهياكل قد فتحت لها في الفترة الأخيرة العديد من الاستخدامات المختلفة مثل استعمالها كمنتج مفروم، كما أنه قد تم إدخالها في صناعة “اللانشون والبرجر”، حيث تم التأكيد من قبل المسؤولين أنه بالرغم من إضافتها إلى هذه الصناعات إلا أنها آمنة على الإطلاق للاستهلاك.

كما شدد في تصريحاته على أن ذبح الدواجن دون استعمال الهياكل في الطرق المشروعة لها يشكل خطرا على أسعار المنتجات كما أنه يهددها بالارتفاع، وذلك يرجع إلى أنه يتم استخدامها حاليا فئة كبيرة من صفوف أبناء الوطن الذين يندرجون تحت شريحة محدودي الدخل في مصر والتي أصبحت مصدر أساسي لهم لكي يتمكنوا من الحصول على البروتين الحيواني بأسعار قد تكون مناسبة دون الاضطرار إلى شراء اللحوم البيضاء بأسعارها التي تعد مرتفعة بشكل كبير مقارنة بدخله الشهري.