للمرة الأولى.. “بيتكوين” في بورصة وول ستريت
البيتكوين

قامت إحدى الهيئات التنظيمية الأمريكية أول أمس الجمعة ولأول مرة بالسماح لشركة “سي إم إي غروب” التي سجلت أسهمها في البُورصة “وول ستريت” بالشروع في إصدار عقود آجلة مقومة بالعملة “بيتكوين” الرقمية.

وخلال التقرير الذي نشرته وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فقد أوضحت أن الجهة التنظيمية الفيدرالية الرئيسية للتَدوال هي لجنة تداول العقود الآجلة بالنسبة للسلع الأساسية، وأن تلك الجهة قد استمرت مناقشتها لمدة ستة أشهر حتى قامت بالوصول إلى قرار موافقة تداول الشركة بعقود بيتكوين الآجلة.

ووفقا للتقارير التي نشرتها الوكالة، فإن يوم 18 من ديسمبر القادم هو موعد البدء في تداول عقود بيتكوين الآجلة، وذلك وفقا لما أعلنته الشركة المالكة لبورصة شيكاغو التجارية و ذكرته الوكالة في التقارير التي نشرتها، بعدها يتم ولأول مرة إجراءات تداول تلك العملة في بورصة “وول ستريت”.

هذا كما تلتزم الشركة خلال تعاملات تداول تلك العملة الإلكترونية بعدم القيام بانتهاك أي من القوانين التي تقوم عليها الأوراق المالية الفيدرالية، وذلك من خلال عملية “الشهادة الذاتية” التي ستَتقيد بها الشركة خلال الخطوة القادمة لها.

سعر العملة بيتكوين

الجدير بالذكر أن اعتبار عملة بيتكوين عملة لا مركزية يعد أهم المميزات التي تتصف بها تلك العملة الرقمية، ويعني هذا أن تلك العملة تقع فقط تحت تحكم مستخدميها، هذا بجانب أنها لا تخضع لأي من السلطات الرقابية والمركزية أو أي من المصارف حول العالم كما هو الحال مع باقي العملات.

هذا بجانب أن تلك العملة لا تخضع لأي سيطرة مركزية وكذلك ليس لديها رقم تشفير متسلسل كباقي العملات التقليدية، ولكن تعاملات تلك العملة الرقمية تتم من خلال شبكة الإنترنت دون أي وجود فيزيائي لها.

وجاءت تقارير الكثير من البنوك المركزي التابعة للوطن العربي مثل السعودية والإمارات وفلسطين والمغرب وغيرها من البنوك الأخرى مثل روسيا تحذر من تعاملات العملة الإفتراضية، والتي تم وصفها بأنها تشبه الفقاعة التي من الممكن أن تنفجر في أي لحظة مسببة الكثير من الخسائر لمستخدميها والذين يجب ان يكونوا على درجة عالية من الحذر.

اقرأ أيضا:

  1. تعرف على 3 مواقع مفيدة إذا كنت من مالكي عملة بيتكوين الرقمية.