أخبار الاقتصاد

شعبة القصابين تتوقع المزيد من التراجع في أسعار اللحوم

Advertisements
شعبة القصابين تتوقع المزيد من التراجع في أسعار اللحوم
Advertisements

أعلن عضو شعبة القصابين التابع للغرفة التجارية في القاهرة “شلبي جابر” خلال مجموعة من التصريحات، أنه من المتوقع أن تشهد أسعار اللحوم البلدية في السوق انخفاضات ملحوظة خلال تعاملات الفترة القادمة، مضيفا أن السوق تشهد تَحسنات طفيفة بالفعل خلال تعاملات الفترة الحالية بعد الأزمة التي مرت بها من قبل.

كما أشار عضو شعبة القصابين خلال التصريحات التي قام بها إلى أسعار اللحوم في المناطق العشوائية، مؤكدا أن أسعار اللحوم في عدد من المناطق العشوائية قد مرت خلال الفترة الأخيرة بنسبة انخفاضات جعلتها تصل في تلك المناطق إلى سعر 115 حتى 125 جنيه للكيلو.

Advertisements

كما أكد على أن الارتفاعات التي طرأت على أسعار اللحوم خلال الفترة الماضية قد تسببت وبشكل كبير في توقف تعاملات السوق، ومعاناته من حالة الركود لفترة طويلة، الأمر الذي أدة إلى بدء أسعار اللحوم في الانخفاض للتخلص من حالة الركود التي عَانى منها السوق.

ومن المتوقع أن تشهد أسعار اللحوم المزيد من الانخفاضات خلال الفترة القادمة، حتى يصل سعر كيلو اللحم بعد الانخفاضات إلى 100 جنيه وفقا لما قاله.

كما أشار أيضا إلى أن زيادة المعروض من اللحوم في السوق من خلال مشروع البتلو الذي ساهم في إحداث زيادة كبيرة في المعروض من لحوم العجول البقري والجاموسي من المقرر أن يؤدي أيضا إلى انخفاض أسعار اللحوم في السوق.

وكانت أسعار اللحوم البلدي قد مرت بارتفَاعات ملحوظة في الأسعار خلال الفترة الماضية، وذلك بسبب الارتفاعات التي طرأت على أسعار الأعلاف وأكل الحيوانات وارتفاع تكلفة إنتاج اللحوم، خاصة بعد قرار التعويم الذي تسبب في انخفاض القيمة الفعلية للجنيه وارتفاع الأسعار.

ومع تلك الارتفاعات التي طرأت على السوق خلال تلك الفترة، تراجعت القدرة الشرائية في السوق وشهد السوق حالة من الركود لفترة طويلة نتيجة عدم قدرة المواطنين على تحمل تكاليف شراء اللحوم والتي اعتبرها الكثير مصدر رفاهية للأغنياء فقط بعد الارتفاعات الأخيرة التي طرأت عليها، مما دفع التجار إلى خفض الأسعار للقضاء على حالة الركود التي يعاني منها السوق.

اقرأ أيضا:

  1. شعبة القصابين: 3 عوامل كانت وراء خفض أسعار اللحوم في مصر.
Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي