مصدر يكشف عن وضع أموال المودعين الحالية في البنك العربي
البنك العربى الافريقى

حالة من الجدل والتخبط سيطرة على الاقتصاديين والمستثمرين في البنك العربي الإفريقي بعد حادث إلقاء القبض علي السيد رئيس مجموعة البنك العربي، وعلى هذا خرج مصدر مسؤول تابع إلى البنك العربي من أجل الكشف عن أخر التطورات وحقيقة وضع أموال المودعين داخل البنك في الفترة الحالية.

ورد أنه قد قام اليوم الأحد مصدر مسؤول من داخل البنك العربي الإفريقي بالتأكيد على أن كافة الأموال داخل البنك والتابعة للمواطنين والعملاء وغيرهم آمنة تماما ولم تتأثر بهذا الحادث الذي قد تم إلقاء القبض فيه على السيد صبيح المصري والذي كان يعمل في منصب رئيس مجموعة البنك العربي.

جاء في التصريحات الصادرة أنه بالنسبة إلى البنك العربي يعد شركة مساهمة مصرية كما أكد على أنه مازال يخضع للرقابة والإشراف بوجه عام في كل أموره النقدية من قبل البنك المركزي المصري بالإضافة إلى أن البنك مازال له رئيس تنفيذي خاص به يعمل في مصر.

من جهة أخرى، ورد أن مصدر البنك العربي في مصر قد أكد أن أموال المودعين داخل البنك العربي لن تتأثر بأي أحداث مماثلة حتى الآن وأنها آمنة تماما، لافتا في حواره إلى أن عملية الاحتجاز التي تمت في حق السيد صبيح المصري من قبل الجانب السعودي تعد مسألة ليس لها أي علاقة بفرع البنك الموجود في مصر، وبناءًا على هذا لا يوجد أي تأثير لها على أي أموال أو أعمال تابعة إلى البنك العربي.

جاء في تصريحات السيد هاني عادل، والذي يعد الخبير المصرفي في مصر، إنه بالنسبة إلى ودائع العملاء الموجودة حاليا داخل البنك العربي والذي يعد ضمن البنوك المحلية بشكل عام يضمنها البنك المركزي المصري بنفسه، لذلك فلا خوف عليه من هذا الحادث او غيره ويجب على العملاء الاطمئنان والتأكد بأن أي أموال المودعين آمنة.

وأضاف ايضًا أنه لا يوجد أي تأثير على أموال المودعين ايضًا بسبب احتجاز صبيح المصري ولا يوجد أي تأثير على إدارة وأعمال البنك العربي الموجودة في مصر.

اقرأ ايضًا.. البنك العربي الأفريقي يشارك للمرة الرابعة في فعاليات معرض الشمول المالي