“مجلس الوزراء السوداني” يوافق على موازنة 2018 بنسبة نمو 4%
السودان

تابع موقع مصر 365 إعلان مجلس وزراء دول السودان الموافقة على “الموازنة” التي تم اقترحها للعام المالي الجديد 2018/ 2019، والتي يأمل فيها أن يتم تحقق نمو اقتصادي تصل نسبته إلى 4%، بانخفاض في نسبة نمو الاقتصادي الذي كان من المتوقع خلال عام 2017/ 2018 أن يسجل نسبة النمو الاقتصادي حوالي 6,4%.

وأعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء السوداني أن الحكومة تعمل على استهداف انخفاض حاد في نسبة التضخم الاقتصادي ليسجل حوالي 19,5% من 34,1%، حيث ارتفعت معدلات التضخم الاقتصادي إلى معدلات قياسية خلال العام المالي الجاري 2017/ 2018 بسبب انخفاض قيمة العملة السودانية.

ومن المتوقع أن يناقش “البرلمان السوداني” مشروع قانون الموازنة في وقت لاحق من الشهر الجاري، ويعاني اقتصاد دولة السودان منذ انفصال الجنوب السوداني خلال عام 2011، حيث أدى إلى انخفاض إنتاج النفط في الدولة السودانية بنسبة ثلاثة أربع الإنتاج النفطي، وهو يعد المصدر الرئيسي للعملات الأجنبية للحكومة السودانية.

والجدير بالذكر أن “الجنيه السوداني” الثابت عند سعره الرسمي والذي يسجل 6,7 جنيه سوداني مقابل الدولار الأمريكي، بشكل مطرد في “السوق السوداء” الذي يسجل فيه ثلاث أمثال هذا العدد بعد أن قامت “الولايات المتحدة الأمريكية” برفع الحظر التجاري عن دولة السودان والذي استمر عشرين عاماً.

أعلنت الحكومة السودانية خلال شهر “نوفمبر السابق” أنه تعتزم انتهاج إجراءات جديدة من أجل العمل على “توحيد سعر صرف الجنيه السوداني” مع حلول شهر يناير القادم لعام 2018، ولكنها استبعدت احتمالا “تحرير سعر صرف الجنيه السوداني”، ومن المتوقع أيضا أن يسجل حجم الدين الخارجي لدولة السودان ما يقارب من 54,1 مليار دولار أمريكي خلال العام المالي الجاري، أما في العام الجديد فمن المتوقع أن يبلغ الدين الخارجي حوالي 56,5 مليار دولار.

تأمل الدول السودانية على العمل على تقليص قيمة العجز في ميزانها التجاري خلال العام المالي الجديدة 2018/ 2019 ليسجل 2,2 مليار دولار أمريكي، من عجز قدره يصل إلى 2,7 مليار دولار أمريكي خلال العام الحالي، وأعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء السوداني أن موازنة السودان تستهدف خفض قيمة “الإنفاق الحكومي”، ولكنها لم تنص على زيادة الضرائب خلال السنة القادمة.

أقرا المزيد الحكومة المصرية تقترض من البنك المركزي لسد عجز الموازنة