“البنك المركزي” ينفي اقتصار تمويل الاستيراد على السلع الأساسية
البنك المركزي المصري

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها “مركز المعلومات ودعم  اتخاذ القرار” التابع إلى مجلس الوزراء المصري التي تفيد بنفي جميع ما تم ترديده من أخبار خلال وسائل الإعلام المختلفة وكذلك ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” حول قيام “البنك المركزي المصري صرف الدولار الأمريكي فقط على استيراد السلع الأساسية، بالإضافة إلى مطالبة البنك المركزي من البنوك العاملة في السوق المصري عدم تمويل عمليات استيراد أي سلع غير أساسية بالدولارات اللازمة لإتمامها.

وأعلن “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار” في تقرير “توضيح الحقائق” حل ما تم إثارته من أخبار على وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس الموافق الحادي والعشرين من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017، وأشار التقرير أن “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار قد قام بالتواصل مع “البنك المركزي المصري” لتوضيح حقيقة ما يتم ترديده من أخبار.

وأوضح تقرير “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار” أن البنك المصري المركزي قد نفي تماماً صحة هذه الأخبار وأكد على أن تلك الأخبار غير صحيحة على الإطلاق، وأوضح أن البنك المركزي المصري قد أكد على توفير “عملات النقد الأجنبية” من أجل العمل توفير احتياجات جميع العملاء.

وأشار البنك المركزي المصري أنه تم إلغاء مصطلح “طلبات أساسية وطلبات غير أساسية”، وأكد أنه في الفترة الحالية أصبحت متساوية، على أن يتم تمويل عمليات الاستيراد بشكل طبيعي، وأنه لا يوجد أي طلبات تمويلية معلقة في الوقت الراهن، وخصوصاً بعد رفع جميع القيود السابقة التي كانت متعلقة بعمليات تداول النقد الأجنبي.

والجدير بالذكر أن “البنك المركزي المصري” قد قام بإلغاء الحدود على عمليات السحب والإيداع بالعملات النقدية في مجال استيراد السلع غير الأساسية، حيث أنه قد تم اتخاذ قرار حظر تمويل استيراد السلع الأساسية في عام 2012 بعد فرض الحدود القصوى لعمليات السحب والإيداع على الشركات العاملة في مجال استيراد السلع غير الأساسية.

وقام البنك المركزي المصري خلال شهر مارس من عام 2016 بإلغاء قرار البنك المركزي المصري الخاص بالحدود القصوى المقررة لعمليات السحب والإيداع بالعملات الأجنبية بعد توفر النقد الأجنبي.

أقرا المزيد “المركزي” يقرر إلغاء الحدود للإيداع والسحب للشخصيات الاعتبارية العاملة بالاستيراد