إجراءات حكومية ضرورية للتخلص من مشكلة ارتفاع أسعار العقارات
الوحدات السكنية

مرت الفترة الأخيرة بارتفاعات ملحوظة وغير مسبوقة في الأراضي، وذلك خلال التعاملات في السوق العقارية، الأمر الذي قد تسبب في ارتفاعات جديدة في الأسعار النهائية للعقارات في السوق، ولهذا فقد تقدم مجموعة من الخبراء العقاريين والمطورين خلال الفترة الأخيرة إلى الحكومة بضرورة اتخاذ إجراءات فورية للتخلص من تلك الارتفاعات التي طرأت على الأسعار والتي تسببت في نتائج سلبية عدة على تعاملات السوق.

وخلال التصريحات التي قام بها العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية “آسر حمدي”، فقد أكد أنه من الضروري أن تقوم الحكومة بالعمل على اتخذا الإجراءات اللازمة للتخلص من الارتفاعات التي تطرأ بصورة مستمرة على أسعار العقارات.

مضيفا أن إجراء التوسع في الأراضي المطروحة يأتي على رأس الإجراءات التي لابد من اتخاذها، ويجب أن تكون الأراضي المطروحة ذات أسعار مناسبة، إلا أنه أضاف أن المشكلة هي قيام هيئة المجتمعات العمرانية بطرح الأرض وتسعيرها من خلال رفع السعر الخاص بها بقيمة 10% عن آخر طرح، ولكن هذا الإجراء لا يساعد على الإطلاق في التخلص من المشكلات التي يمر بها السوق.

كما أوضح خلال التصريحات التي قام بها، أن هيئة المجتمعات العمرانية قد قامت في أغسطس الماضي بطرح 6 من قطع الأراضي، وذلك كن آخر مزاد تقوم به الهيئة ولم يتم التقديم فيه سوى من قبل شركة الشرقيون، حيث تختلف إمكانيات الشركة عن الكثير من المطورين الآخرين في الملاءة المالية الجيدة التي تتوافر لدى الشركة دون غيرها.

كما أكد خلال التصريحات أنه من الضروري لوزارة الإسكان أن تعمل على القضاء على المشكلات الحالية التي تعاني منها السوق من خلال التوقف عن التعامل كتاجر أراضي، مضيفا أنه يمكن للوزارة أن تعمل بنظامين خلال عملية طرح الأراضي، حيث يتمثل النظام الأول في النظام الحالي للمشروعات الفاخرة.

أما بالنسبة للنظام الثاني فيتعلق بمشروعات الإسكان الاقتصادي والمتوسط والتي تقوم وزارة الإسكان بتطبيقها، حيث من الممكن أن تقوم الوزارة بدعم التنمية العمرانية من خلال طرح الأراضي بأسعار منخفضة تصل نسبة انخفاضها مثلا 70%.

اقرأ أيضا:

  1. “بشير مصطفى” يؤكد ارتفاع أسعار العقارات في مصر 250%.