صندوق النقد يعرض نتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر
صندوق النقد الدولي

ذكر صندوق النقد الدولي أنه من المقرر أن تحصل مصر بعد كل مراجعة يقوم بها الصندوق لنتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي على مبلغ 2 مليار دولار، وذلك من إجمالي قيم القرض المتفق عليه والذي يصل إلى 12 مليار دولار.

كما أضاف الصندوق أنه مع الموافقة الصادرة من المجلس التنفيذي والتي تم الإعلان عنها بالأمس، تكون مصر قد حصلت على إجمالي 6 مليار دولار وهي نصف قيمة القرض المتفق عليه.

كما أنه قد ظهرت الكثير من النتائج المبشرة بعد بدء الحكومة المصرية في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، وكان من بين الإجراءات تحرير سعر الصرف للعملات وتطبيق ضريبة القيمة المضافة وخفض الدعم عن السلع والخدمات الأساسية والتي شملت الكهرباء والوقود.

وكانت النتائج التي حققتها تلك الإجراءات قد ظهرت واضحة في الارتفاعات التي طرأت على التدفقات النقدية والتي حققت إجمالي 15.5 مليار دولار، هذا بجانب الاستثمارات الأجنبية والتحويلات التي قام بها العاملين بالخارج والتي قد ارتفعت بشكل ملحوظ.

كما ذكر الصندوق خلال التقارير أن التعافي قد شمل أيضا الصناعات غير البترولية والسياحة وتم خلق الكثير من فرص العمل، والتي تسعى الحكومة لخلقها، هذا بجانب توفير الكثير من فرص العمل للمرأة لتشجيعها على الإنضمام لسوق العمل.

وقامت الحكومة أيضا بتخصيص ما يصل إلى 250 مليون جنيه لزيادة دور الحضانة وذلك ضمن الموازنة العامة، كما وصلت قيمة الانفاق على مشروعات تشجيع المرأة على العمل إلى 500 مليون جنيه، حيث تقوم الحكومة من خلال هذا بتنفيذ ميزانية مراعية للجنسين في البلاد.

أما بالنسبة لمعدلات الديون، فقد أوضح الصندوق أن قيمة الفائدة السنوية التي يحصل عليها الصندوق من القرض الذي يقدمه تصل إلى 2.7%، كما أن الدول تلجأ إلى الصندوق في حالة مواجهتها للمشكلات الاقتصادية والتي تحاول حلها وليس زيادتها.

كما أن مشاركة الصندوق للبلاد في البرنامج تأتي بهدف جذب الدعم من باقي الشركاء الدوليين، كما ساهم الصندوق من خلال الهامش المالي الذي قدمه في التخلص من بعض المشكلات الاقتصادية، حيث يمكن من خلال المهلة والهامش المالي التخلص من مشكلات عجز الموازنة والعجز الخارجي.

وتقوم الإصلاحات التي تطبقها الحكومة المصرية بالعمل على تشجيع عملية نمو الاقتصاد واستعادة الثقة فيه من جديد، وبالتالي يمكن للبلاد تخفيض نسبة الدين الخارجي من الناتج المحلي وتحسين القدرة على خدمة ديونها.

كما أشار الصندوق إلى درجة الشفافية والانفتاح التي يتمتع بها، والتي يمكن من خلالها التواصل مع أعضاء الهيئات التشريعية وممثلي منظمات المجتمع المدني والقيادات الشابة، وذلك من خلال عملية تبادل التشاور والمعلومات والحوار.

كما يسعى الصندوق إلى تحسين معيشة المواطنين في مصر والبلدان التي يتعامل معها وذلك من هلال المنهج المحدد الذي يتم الإلتزام به مع جميع البلدان، وتلك هي المبادئ الأساسية التي يقوم عليها أي من البرامج التي يطبقها الصندوق.

اقرأ أيضا:

  1. خزينة الدولة تستعد لاستقبال ملياري دولار من صندوق النقد خلال الأيام المقبلة.